رمز الخبر: ۴۳۸۸
تأريخ النشر: ۲۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۳
برلماني عراقي:
كشف النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الوطني والقيادي في ائتلاف دولة القانون وليد الحلي، عن وجود نوايا لتنظيم القاعدة وحزب البعث ترمي لاحداث فوضى امنية في البلاد من خلال التظاهرات واحداث انقلاب على الحكومة.
شبکة بولتن الأخباریة: كشف النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الوطني والقيادي في ائتلاف دولة القانون وليد الحلي، عن وجود نوايا لتنظيم القاعدة وحزب البعث ترمي لاحداث فوضى امنية في البلاد من خلال التظاهرات واحداث انقلاب على الحكومة.

وقال الحلي في تصريح لمراسل لوكالة انباء فارس: ان "التظاهر هو حق دستوري لكن ينبغي ان تحصل بترخيص ولا يمكن لاي شخص التظاهر متى ما شاء واين ما شاء، لان ذلك سيقود الى الفوضى واذا سمح بذلك فأن الوسط والجنوب يمكن ان يحتلوا الشوارع ويمكن ان يمنعوا النفط الامر الذي سيقود الى شل الاقتصاد".

وبين انه"من المفترض بالتظاهرات عندما تنوي التوجه الى بغداد ان تحصل على تراخيص امنية من قبل محافظة بغداد ، ومثل هذه الامور لم تحدث فاقحام تظاهرة في بغداد من دون موافقة الامن والاجهزة الشرعية سيكون مخالف للقانون والدستور ".

واشار الى ان "وسائل الاعلام موجودة في كل مكان في بغداد والمحافظات والمطالب يمكن ان تصل عبر الاعلام وجميع المطالب قد وصلت الى الحكومة فلا يوجد اي مبرر من تحول التظاهرات الى بغداد ".

وبين ان "الحكومة وكما اعلنت اللجنة الوزارية نفذت 80 بالمائة من المطالب" مضيفا ان "هناك بعض المتظاهرين لو نفذت لهم المطالب مئة بالمائة سيطالبون اكثر من هذا السقف كون هدفهم ليس مطالب الجمهور".

وأكد نحن "على يقين بأن هناك من القاعدة والبعثيين من لايريدون من هذه التظاهرات تحقيق انجاز بل يريدون زعزعة الامن وتغيير العملية السياسية واحداث انقلاب".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین