رمز الخبر: ۴۳۷۷
تأريخ النشر: ۲۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۶
بحضور السفير الايراني لدى العراق وقنصل ايران في كربلاء افتتحت اليوم الاثنين مدرسة ايرانية خاصة بابناء الجالية الايرانية في محافظة كربلاء المقدسة، والتي من شانها ان ترفع التبادل الثقافي بين الشعب الايراني والعراقي.
شبکة بولتن الأخباریة: بحضور السفير الايراني لدى العراق وقنصل ايران في كربلاء افتتحت اليوم الاثنين مدرسة ايرانية خاصة بابناء الجالية الايرانية في محافظة كربلاء المقدسة، والتي من شانها ان ترفع التبادل الثقافي بين الشعب الايراني والعراقي.

وأكد مستشار محافظ كربلاء المقدسة جعفر الموسوي في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس ان هناك علاقات طويلة الأمد بين البلدين الجارين بحكم الاواصر الثقافية والحضارية بين الشعب الإيراني والعراقي، وأضاف تم افتتاح مدارس لأبناء الجالية الإيرانية كما هو الحال في وجود مدارس للعراقيين في إيران، معتبرا ذلك يساهم في تمتين الاواصر الثقافية بين البلدين، داعيا الى التمسك بالعلم والمعرفة والتقدم التكنولوجي، خاصة وان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها باع طويل في التقدم العلمي والتكنولوجي.

من جانبه قال السفير الإيراني في العراق حسن دانائي فر اثناء الافتتاح كان لدينا مدارس في العراق منذ أكثر من (54) سنة ومنتشرة في بعض المدن العراقية والعاصمة بغداد والنجف وكربلاء والبصرة وغيرها مبينا ان نشاطات هذه المدارس توقفت على يد النظام السابق. وأضاف دانائي فر انه في ظل التغيير بالعراق تم أعادة افتتاح هذه المدارس في المدن العراقية، مشيرا إلى أن في المستقبل القريب سنشهد افتتاح بقية المدارس وبكيفية ونوعية أفضل من الماضي، وتابع ان لدى جمهورية العراق الشقيقة مدارس ناشطة في المدن الإيرانية والعاصمة طهران ومدينة قم المقدسة والمدن الجنوبية .

وأضاف " أن التجربة الايرانية وخبرتها خلال الأعوام الماضية خير دليل على أن كل شعب اذا اراد الحصول على استقلاله السياسي من المؤكد انه يستطيع أن يصل ويرتقي إلى قمة العلم والتكنولوجيا"، مؤكدا "نحن لدينا التجربة والخبرة في كافة هذه العلوم في الفضاء والبحر والبر"، مبينا "لقد حصلنا على انجازات راقية في مختلف مجالات العلوم الحديثة وعلى مستوى عال وهذا خير دليل حيث أنها تمت بالاتكال على الخبرات المحلية ونحن نمد يد المساعدة لكي نقدم هذه التجارب لكافة الشعوب المسلمة وخاصة الشعب العراقي الشقيق".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :