رمز الخبر: ۴۳۷۱
تأريخ النشر: ۲۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۹
لافروف:
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال البرنامج التلفزيوني "أمسية الأحد" الذي تم بثه يوم 10 فبراير/شباط أن لدى موسكو معلومات تفيد بأن العسكريين الأميركيين يشاركون سرا وبشكل غير شرعي في تهريب المخدرات.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال البرنامج التلفزيوني "أمسية الأحد" الذي تم بثه يوم 10 فبراير/شباط أن لدى موسكو معلومات تفيد بأن العسكريين الأميركيين يشاركون سرا وبشكل غير شرعي في تهريب المخدرات.

وقال:" لم يكن بوسع الولايات المتحدة وليس بوسعها الآن أن تحرز أية نتيجة بمفردها في أفغانستان. وفي حقيقة الأمر فإنها لم تحرز إلا القليل من النجاحات ضمن التحالف، لأن خطر الإرهاب لا يزال قائما، اما خطر المخدرات فأزداد بمقدار أضعاف، أو عشرات المرات".

وأضاف لافروف قائلا:" إنهم ( الأميركيون) لا يستطيعون حل المشاكل المتعلقة بانتشار الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل وتهريب المخدرات والجرائم المنظمة".

وليس من قبيل الصدفة أن يعلن باراك أوباما في رسالة موجهة إلى الكونغريس الأميركي أن الولايات المتحدة ستسعى إلى حل أية مشاكل بالتعاون مع الشركاء الدوليين، وذلك على الرغم أنها تبقى أقوى دولة في العالم عسكريا واقتصاديا وماليا.

وأشار لافروف إلى أن أوباما اعترف بوضوح بأن الولايات المتحدة لن تستطيع فعل أي شيء بوحدها.

وشدد لافروف على أن الموقف الروسي من ملفي سوريا وإيران "يعتمد على تحليل الواقع"، وقال: "إننا لا نخفيه، بل نعرضه، ومن الصعب معارضته من حيث المنطق الشكلي والبراغماتي".

ومن جهة أخرى ألمح لافروف الى أن موسكو لا تثق بواشنطن فيما يتعلق بالتعاون في حل المشاكل الإقليمية. وقال:" إلا انه يجب الاسترشاد هنا بمصالحنا البراغماتية طالما تتواجد في أفغانستان القوات الدولية لإرساء الأمن وتحاول حل مشاكل ما، وإن كان ذلك بدون أي نجاح. لكن لو لم تتواجد هناك لكان الوضع أسوأ بمقدار أضعاف ولإزداد تهريب المخدرات أكثر مما هو عليه الآن ولتجاوز الخطر الإرهابي حدود أفغانستان ليصل إلى آسيا الوسطى وإلينا نحن، الى شمال القوقاز، على وجه الخصوص".

وأشار لافروف معلقا على قول يفيد بأن تدفق المخدرات إزداد بقدوم القوات الأميركية إلى أنه سيكون قد إزداد أكثر. وقال:" لقد اطلعت على معلومات تفيد بأن الأمريكيين يشاركون سرا وبشكل غير شرعي في تهريب المخدرات. وإننا نتابع هذه الأمور وندرسها. وفي حال تأكدت المعلومات عن ضلوع أي شخص في تهريب المخدرات فاننا نحل هذه المشاكل بشكل مباشر وبنزاهة، ولا نحاول غض النظر عنها".

ولفت لافروف إلى أنه من المستحيل أن تتغير الولايات المتحدة بشكل فوري. ويجب أن تتعود على تسيير الأمورعلى أساس الاحترام المتبادل ومراعاة توازن المصالح .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین