رمز الخبر: ۴۳۶۲
تأريخ النشر: ۲۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۴۴
السفير الايراني في لبنان:
أكد السفير الايراني لدى بيروت غضنفر ركن ابادي أن "سوريا ستبقى قلعة امام العدو الاسرائيلي ومحورا صلبا للمقاومة"؛ مشدداً على ان الشعب السوري سينتصر على المؤامرات الاسرائيلية بالمستقبل القريب.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد السفير الايراني لدى بيروت غضنفر ركن ابادي أن "سوريا ستبقى قلعة امام العدو الاسرائيلي ومحورا صلبا للمقاومة"؛ مشدداً على ان الشعب السوري سينتصر على المؤامرات الاسرائيلية بالمستقبل القريب.

وجائت كلمة ركن ابادي في احتفال اقيم بمناسبة الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في قاعة تموز في بعلبك، لافتاً الى اننا "نشهد خسارة للمشروع الاسرائيلي الذي يهدف الى تقسيم عالمنا الاسلامي وتحويله الى دويلات متقاتلة فكما انتصر لبنان ستنتصر فلسطين وسوريا التي ستبقى قلعة امام العدو ومحورا صلبا للمقاومة"، معتبرا ان "الحوار الداخلي وعدم التدخل الخارجي في سوريا هو السبيل الوحيد لعدم انتقال الاقتتال والازمة الى دول الجوار".

وحضر الحفل عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية في بعلبك منهم النواب كامل الرفاعي، وعاصم قانصوه، ومروان فارس، والوليد سكرية، ومسؤول حزب الله في منطقة البقاع محمد ياغي ومفتي اهل السنة في بعلبك ورئيس البلدية،‌كما شارك حشد غفير من أهالي المنطقة في حفل الذكرى السنوية الـ 34 لانتصار الثورة الاسلامية الايرانية.

وافتتح رئيس المجلس السياسي لحزب الله اللبناني السيد ابراهيم امين السيد، الحفل وأشاد في كلمته بموقع بلدة عرسال "التاريخي ودورها الريادي في كل القضايا الوطنية الأساسية، سواء على صعيد مواجهة العدو الصهيوني أو القضايا الوطنية الداخلية".

ورأى السيد ان المنطقة "تعيش أخطار وتحديات صعبة وتحولات وضعت الجميع أمام مأزق كبير. والحرب المذهبية ليست لمصلحة أحد وهذا اسمه جنون. ونحن ننظر بإيجابية عالية على الرغم من محاولات الاعلام المخادع".

وألقى ركن ابادي كلمة أشاد فيها بدور المقاومة، التي "انتصرت عام 2000 و2006 وصنعت مجدا مكللا بالعز" مؤكداً ان الكيان الاسرائيلي في طريقه الى الزوال لا محالة، لانه أمام أمة لاتعرف الذل والهوان.

وأكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيروت ان "انتصار الشعب المسلم في ايران سيكون دون شك قدوة لسائر الشعوب المظلومة في العالم وخاصة شعوب الشرق الاوسط، ففيه يرون كيف استطاع شعب وباعتماده على عقيدة الاسلام الثورية أن ينتصر على القوى العظمى".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین