رمز الخبر: ۴۳۵۵
تأريخ النشر: ۲۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۶
المعارضة البحرينية:
اعتبر الأمين العام لجمعية "المنبر الديمقراطي التقدمي" المعارض عبد النبي سلمان تصريحات المسؤولين قبل انعقاد الجلسة الأولى للحوار تصريحات متناقضة ولا تدعو للاطمئنان.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر الأمين العام لجمعية "المنبر الديمقراطي التقدمي" المعارض عبد النبي سلمان تصريحات المسؤولين قبل انعقاد الجلسة الأولى للحوار تصريحات متناقضة ولا تدعو للاطمئنان.

وقال سلمان إن الجلسة الأولى من الحوار الوطني جرت أمس بعد ساعتين من إعلان أطراف المعارضة قرارها في المشاركة.

وأشار إلى أن الجولة الأولى "لم تبد أي خطوة جدية من قبل الحكومة التي برز وجودها، كإرضاء للرأي العام ونزولا عند رغبته ليس إلا".

وشدد على أن المعارضة بمشاركتها في الجلسة حملت معها "مشروعا محددا وملموسا اكتملت فيه كافة الأوراق والأطروحات، في حين لم يكن بيد السلطة إلا ورقة كتبت باليد" ولا تحوي أي جدية من شأنها إنجاح الحوار وإخراج البلاد من الأزمة.

وعن الخطوات التالية، أكد سلمان لـ"أنباء موسكو" أن أطياف المعارضة" قررت الاجتماع واللقاء بعد كل جلسة لتقييم مدى حيوية الحكومة ومدى فعالية الحوار وجديته"، مشيرا إلى أنه إذا ما "اقتنعت المعارضة بعدم جدوى الحوار فسلتجأ إلى أسلوب آخر، في هذه اللحظة لا يجدر الحديث عنه"، لأن أي قرار اليوم سابق لأوانه خاصة وأن المعارضة ستتوجه الأربعاء للمشاركة في الجلسة المقبلة.

ولم يحدد سلمان ما إذا كانت الجلسة المقبلة هي المصيرية بالنسبة لقرار المعارضة المواصلة في الحوار ام لا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین