رمز الخبر: ۴۳۴۸
تأريخ النشر: ۲۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۳
أصدر تيار "الوفاء الإسلامي" بالبحرين بيانا، أعرب فيه عن تهانيه للشعب الإيراني بمناسبة حلول الذكرى الرابعة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران.
شبکة بولتن الأخباریة: أصدر تيار "الوفاء الإسلامي" بالبحرين بيانا، أعرب فيه عن تهانيه للشعب الإيراني بمناسبة حلول الذكرى الرابعة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران.

وجاء في البيان الذي تلقت وكالة أنباء فارس نسخة منه إنّ مرور أكثر من ثلاثة عقود على انتصار ثورة الشّعب الإيرانيّ وتحقّق الإنجازات لهذه الثّورة قد عزّز لدى شعوب المنطقة والشعب البحريني القناعة والحاجة لقطع يد النّظام الخليفيّ وحماته الغربيّين من السّيطرة على مقدّرات وثروات الشعب ومصيره ومصير أبنائه والسّير نحو تحقيق العدالة والإنصاف لشعوب المنطقة.
وفيما يلي النص الكامل للبيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

" وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ " صدق الله العلي العظيم

نبارك لوليّ أمر المسلمين سماحة آية الله العظمى السّيد علي الحسينيّ الخامنئيّ "أيّده الله"، ولعموم الشّعب الإيرانيّ العظيم وللشّعوب الإسلاميّة وللمستضعفين الرازحين تحت نير الاستكبار العالميّ مرور ذكرى انتصار الثّورة الإسلاميّة في إيران والتي كان انتصارها بقيادة إمامنا الرّاحل آية الله العظمى السّيد روح الله الموسويّ الخمينيّ "قدّس سره" علامة فارقة في تاريخ المنطقة وزلزالاً امتدّت تردّداته ليومنا هذا ليبثّ الصحوة واليقظة والقوّة في جسد الأمّة والمستضعفين جميعاً.

إنّ انتصار الشّعب الإيرانيّ في ثورته قد أعاد للأمّة الإسلاميّة الشّعور بهويّتها وأسّس لنهضة شاملة على الصّعيد الفكريّ والسّياسيّ والاقتصاديّ والعلميّ تجلّى بوضوح في الاقتدار السّياسيّ للشّعب الإيرانيّ والتّطوّر العلميّ الباهر الذي يعزّز ثقة الأمّة بنفسها وضرورة التخلّص من العبوديّة السّياسيّة والفكريّة والاقتصاديّة لقوى الظّلم والاستبداد.

إنّ مرور أكثر من ثلاث عقود على انتصار ثورة الشّعب الإيرانيّ وتحقّق الإنجازات لهذه الثّورة قد عزّز لدى شعوب المنطقة وشعبنا القناعة والحاجة لقطع يد النّظام الخليفيّ المجرم وحماته الغربيّين من السّيطرة على مقدّرات وثروات شعبنا ومصيره ومصير أبنائه والسّير نحو تحقيق العدالة والإنصاف لشعوب المنطقة.

ولا يفوتنا في هذا الصّدد أن نتقدّم بالشّكر الجزيل لمقام وليّ أمر المسلمين وللشّعب الإيرانيّ ونخبته السّياسيّة على دعمهم المستمرّ لقضايا شعوب المنطقة ولا سيما شعب البحرين ووقوفهم في المحافل الدّولية مدافعين عن مصالح المسلمين والمستضعفين جميعاً.

إنّا نسأل الله العلي القدير أن يرفع من شأن الجمهوريّة الإيرانيّة الإسلاميّة بين الأمم و أن يعزّ بها الإسلام وأهله وأن يحفظها من مكائد دول الاستكبار ومخطّطاتها.

تيّار الوفاء الإسلاميّ
عضو التّحالف من أجل الجمهوريّة
10 فبراير 2013

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین