رمز الخبر: ۴۳۲۸
تأريخ النشر: ۲۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۶
أحمدي نجاد:
أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أن الشعب الايراني لن يتراجع عن مبادئه قيد أنملة، ولا يمكن لأحد أن يفرض إرادته على قرار الشعب الإيراني.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أن الشعب الايراني لن يتراجع عن مبادئه قيد أنملة، ولا يمكن لأحد أن يفرض إرادته على قرار الشعب الإيراني.

وقال الرئيس احمدي نجاد خلال خطابه الذي القاه أمام الحشود المليونية الذين شاركوا في مسيرات يوم 22 بهمن ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران، ان "الشعب الايراني اليوم من اعز الشعوب ولا يمكن لأحد أن يفرض إرادته على قرار الشعب الإيراني".

واضاف ان "الأعداء مارسوا على مدى 34 عاما ضغوطا لمنع الشعب الايراني من تحقيق التطور ولكنهم فشلوا".

وتابع ان "الثورة الاسلامية انطلقت لإحياء الاستقلال والعزة الوطنية"، موكدا ان "الثورة الإسلامية في ايران لا تعرف الجغرافيا وشعبا خاصا، وانما تشمل الانسان".

واوضح أحمدي نجاد ان "الثورة الإسلامية اوجدت تغييرات جذرية لدى الشعب الإيراني"، مشيرا الى ان "الثورة الإسلامية في إيران كانت يقظة وصحوة للإنسانية".

وصرح أحمدي نجاد ان ايران تدعو دائما الى الحوار من أجل التفاهم، لافتا الى انه لا ينبغي استخدام الحوار كوسيلة لفرض الارادة على الشعوب.

وشدد على ان الثورة الاسلامية انطلقت في ايران من اجل تحقيق الحرية وللدفاع عن كرامة الشعب الإيراني.

وحث الشعب الايراني على صون حريته التي حققتها له الثورة الاسلامية، مؤكدا ان الثورة الإسلامية ملك للشعب الايراني، ولا يمكن حصرها في الاحزاب والتيارات السياسية.

واشار أحمدي نجاد الى ان صيانة الثورة وديمومتها واجب على الجميع، داعيا المسؤولين الى العمل على حفظ وصيانة منجزات الثورة الاسلامية في ايران.

وتطرق الى التقدم العلمي في ايران فقال ان ايران ستطلق القمر الاصطناعي الوطني قريبا لتقف في صف الدول المتقدمة في هذا المجال. كما انها صنعت احدث الطائرات المقاتلة المزودة بالمنظومات الحديثة، ونجحت في ارسال كائن حي الى الفضاء واعادته سالما الى الارض.

وتابع أحمدي نجاد ان ايران تقف في صف الدول المتقدمة على صعيد تقنية النانو والخلايا الجذعية كما انها حققت المرتبة الاولى على مستوى النمو العلمي بين بلدان المنطقة.

ولفت الى ان ايران حققت انجازات كبيرة جدا بما فيها على الصعيد النووي، وقد فشل الغرب في اعتراض مسيرة التقدم بالبلاد.

واشار الى ان الثورة الاسلامية وولاية الفقيه هما الممهدتان لخلاص البشرية، مؤكدا ان الوقوف خلف قائد الثورة الاسلامية سيفشل مخططات الاعداء.

وتابع اننا بحاجة للمزيد من الوحدة والتكاتف لتقليل مشاكل الشعب، مشددا على ضرورة الوقوف خلف القيادة الحكيمة للثورة الاسلامية والدفاع عن الشعب.

وعن الانتخابات الرئاسية المقبلة في ايران قال الرئيس أحمدي نجاد ان الشعب الايراني سوف يثبت وعيه في الانتخابات الرئاسية القادمة، مشيرا الى ان الانتخابات تعني تحرير طاقات الشعوب.

واشار الى مقولة الامام الخميني الراحل حيث قال ان الشعب اصبح شعبا الهيا ولن يستطيع احد ان يفرض ارادته عليه.

كما لفت الى ان التصويت في الانتخابات الرئاسية تجسد ارادة الشعب، مؤكدا ان رأي الشعب يعني ارادته وليس مجرد ورقة في صناديق الاقتراع.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین