رمز الخبر: ۴۳۱۷
تأريخ النشر: ۲۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۸
روسيا :
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاحد ان عددا من المتمردين الذين تقاتلهم فرنسا في شمال مالي هم من المقاتلين الذين ساعدت باريس على تسليحهم في ليبيا.
شبکة بولتن الأخباریة: قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاحد ان عددا من المتمردين الذين تقاتلهم فرنسا في شمال مالي هم من المقاتلين الذين ساعدت باريس على تسليحهم في ليبيا.

وقال لافروف في مقابلة تلفزيونية "في مالي، تقاتل فرنسا ضد من سلحتهم في ليبيا ضد نظام معمر القذافي منتهكة الحظر الذي فرضه مجلس الامن على الاسلحة". وكان لافروف انتقد في السابق توفير فرنسا الاسلحة للمعارضين لنظام القذافي ودان تفسير فرنسا لقرار مجلس الامن الذي يسمح باستخدام القوة لحماية المدنيين.

وقال كذلك ان عددا من المسلحين الليبيين الذين قاتلوا نظام القذافي يقاتلون الان في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الاسد. واضاف "انا مندهش من +عدم قدرة+ شركائنا على رؤية الصورة الاكبر". وكانت روسيا، الدولة الدائمة العضوية في مجلس الامن، امتنعت عن التصويت اذار/مارس 2011 على السماح بشن ضربات دولية ضد قوات القذافي والتي ادت في النهاية الى الاطاحة بنظامه. واكدت موسكو مرارا على ان تحرك الحلف الاطلسي في ليبيا يتجاوز حدود القرار الدولي.

وتدخلت فرنسا في مالي الشهر الماضي بطلب من السلطات المالية بعد ان بدأ المتمردون الاسلاميون في التقدم نحو العاصمة باماكو.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :