رمز الخبر: ۴۲۸۵
تأريخ النشر: ۲۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۱
أعلن مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، الجمعة، ان الامم المتحدة ترى بصيصا من الامل بشأن سوريا في عرض زعيم المعارضة معاذ الخطيب بالاجتماع مع ممثلي الحكومة لمناقشة عملية انتقال سياسي في محاولة لانهاء الازمة.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، الجمعة، ان الامم المتحدة ترى بصيصا من الامل بشأن سوريا في عرض زعيم المعارضة معاذ الخطيب بالاجتماع مع ممثلي الحكومة لمناقشة عملية انتقال سياسي في محاولة لانهاء الازمة.

وقال جيفري فيلتمان ان العرض الذي قدمه الاسبوع الماضي معاذ الخطيب رئيس ما يسمى الائتلاف الوطني السوري "اكثر الامور المبشرة التي سمعناها بشأن سوريا في الآونة الاخيرة".

وقال فيلتمان للصحفيين عن عرض الخطيب "اقول انه في ضوء الاهوال التي يعانيها الشعب السوري ، فان اي فرصة يتعين علينا تجربتها لانتهاج طريق سياسي بدلا من طريق عسكري تستحق المحاولة.

واضاف "ربما توجد الان فرصة بسيطة ربما الباب المغلق امام المفاوضات بدأ ينفتح. معاذ الخطيب يمثل جزءا كبيرا ومهما من المعارضة..انها فرصة تستحق المتابعة" حسب قوله.

وقال فيلتمان ان الوسيط الدولي بشان سوريا الاخضر الابراهيمي يستكشف كيفية استخدام عرض الخطيب لتعزيز المحاولة المتوقفة للتوسط في احلال السلام بسوريا.

وقال الابراهيمي لمجلس الامن الاسبوع الماضي ان الخطوط العريضة للقيام بتحول سياسي في سوريا والتي تم الاتفاق عليها بين القوى الكبرى والاقليمية في جنيف في يونيو حزيران الماضي قد تشكل الاساس لخطة عمل للمجلس.

ولكن دبلوماسيين قالوا ان روسيا تعتقد الان ان اقتراح المعارضة اجراء محادثات قد تجاوز مبادرة الابراهيمي وان موسكو تركز على مساعدة الطرفين على تخطي اي شروط وضعت بشأن جلوسهما على طاولة المفاوضات.

وقال دبلوماسيون ان روسيا وصفت عرض الخطيب بانه تطور مهم يطرح"زخما ايجابيا" وان زعيم المعارضة السوري الذي التقى مع وزيري خارجية روسيا وايران الاسبوع الماضي في المانيا قد يزور موسكو.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :