رمز الخبر: ۴۲۶۶
تأريخ النشر: ۲۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۳
دعا المرجع الأعلي في العراق اية الله السيد علي السيستاني اليوم الجمعة الى تبني لغة الخطاب الذي "يدعو الى وحدة النسيج الاجتماعي العراقي من جميع الطوائف والابتعاد عن اقحام الشعب في حالات الشد الطائفي والنفسي".
شبکة بولتن الأخباریة: دعا المرجع الأعلي في العراق اية الله السيد علي السيستاني اليوم الجمعة الى تبني لغة الخطاب الذي "يدعو الى وحدة النسيج الاجتماعي العراقي من جميع الطوائف والابتعاد عن اقحام الشعب في حالات الشد الطائفي والنفسي".

وقال الشيخ عبد الهادي الكربلائي خطيب المرجعية أمام الاف من العراقيين في خطة صلاة الجمعة في المرقد الطاهر للامام الحسين عليه السلام وسط مدينة كربلاء ان "الخطورة تكمن حينما يراد اقحام الشعب العراقي في شد طائفي ونفسي واجتماعي بين مكونات المجتمع".

وأضاف أن "المطلوب من رجال الدين والخطباء ان لايكون خطابهم يحمل شيئا من الشدة والقسوة والجرح بمشاعر الاخرين, لان مثل هذا الخطاب وان يراد منه ان يلهب عواطف الجماهير لكن قد يثير حفيظة الاخرين ويستفزهم".

وذكر أن "الثقة والأمانة التي وضعها العراقيون برجال الدين والخطباء تحتم عليهم ان يكون خطابهم مدروسا وهادئا ومتأنيا وخاليا من الجرح والاستفزاز والاثارة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :