رمز الخبر: ۴۲۶۴
تأريخ النشر: ۲۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۱
نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت تقريرا موسعا عن مشاركة رئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب في مؤتمر ميونيخ الأمني، إضافة إلى مقابلة أجراها معه مراسلها رونين برغمان.
شبکة بولتن الأخباریة: نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت تقريرا موسعا عن مشاركة رئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب في مؤتمر ميونيخ الأمني، إضافة إلى مقابلة أجراها معه مراسلها رونين برغمان.

واستطردت الصحيفة في الحديث عن السيرة الذاتية للخطيب ومشاركته في المؤتمر، حيث وصفته "برئيس سوريا القادم" و"الوارث المرشح لجارتنا في الشمال الشرقي"، مشيرة إلى إجرائها مقابلة معه على هامش المؤتمر.

ويضيف الصحفي الإسرائيلي ان الخطيب قال ردا على سؤال حول التخوف من نظام إسلامي متطرف بدل نظام بشار الأسد، "لا أفهم المجتمع الدولي.. يُقتل في سوريا مواطنون أبرياء، لكنكم في وسائل الإعلام تقيسون طول لحى المعارضين، وكأن هذا هو المهم الآن.. يجب إنقاذ سوريا من دمار شامل وبناء نظام يقوم على الديمقراطية ".

وحول تصريحاته التي اعتبرت مهادنة لنظام الأسد، قال الخطيب "هذا صحيح، فقد أعلنت أنني مستعد لمحادثة مباشرة مع النظام، لكن لا ليبقى بل لتنحيته بوسائل سلمية".

وقال الخطيب إنه يتوقع من المجتمع الدولي أن يبدأ عملية حثيثة للتشويش على جميع وسائل الاتصال والإلكترونيات للجيش السوري "على نحو لا يُمكّن طائراتهم من الإقلاع ولا يُمكّن قيادات الجيش من الحديث بعضها إلى بعض".

وأضاف "إذا لم يساعد هذا فأتوقع منهم (المجتمع الدولي) أن يبدؤوا عملية عسكرية فعالة تفضي إلى إسقاط كل طائرة عسكرية تقلع في سوريا، وإذا لم يساعد هذا فأتوقع منهم أن يدمروا جميع الأسلحة والطائرات والمنشآت للنظام مهما كانت".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :