رمز الخبر: ۴۲۵۸
تأريخ النشر: ۱۹ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۷
جدد ألكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس نفي ما تردد حول اختراق مقاتلتين روسيتين للأجواء اليابانية.
شبکة بولتن الأخباریة: جدد ألكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس نفي ما تردد حول اختراق مقاتلتين روسيتين للأجواء اليابانية.

وقال لوكاشيفيتش إن "عسكريينا قد نفوا ذلك في بيان للمكتب الصحفي للدائرة العسكرية الشرقية".وأضاف أن "تحليقات الطيران البحري التابع لأسطول المحيط الهادئ، بما في ذلك على الحدود مع اليابان، تجري مع الالتزام التام بالقواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي دون المساس بحدود الدول الأخرى". وتابع قائلا: "أعتقد أن ذلك يكفي لنفي هذه الأقوال الصادرة عن بعض وسائل الإعلام".

هذا وأكد العقيد البحري رومان مارتوف المتحدث باسم الدائرة العسكرية الشرقية أن الطيران البحري لأسطول المحيط الهادئ كان ينفذ تحليقات دورية في منطقة جزر الكوريل الجنوبية ولم يخترق الأجواء اليابانية.

وأضاف أن الطائرات كانت تنفذ مهام التأهيل القتالي في بحر أوخوتسك في جنوب جزر الكوريل للتدريب على التحليق في ظروف جوية صعبة.

وذكرت وزارة الدفاع اليابانية في وقت سابق من اليوم أن مقاتلتين روسيتين اخترقتا الأجواء اليابانية بالقرب من جزيرة ريسيري شمال غرب هوكايدو. وردا على ذلك أقلعت مقاتلات تابعة للقوات الجوية اليابانية إلى الجو.

وأشارت الوزارة إلى أن الحادث وقع عند الساعة الثالثة عصرا تقريبا بالتوقيت المحلي، دون ذكر طراز المقاتلتين أو أي تفاصيل أخرى.

وقد تم إثبات اختراق طائرة روسية للمجال الجوي الياباني آخر مرة في عام 2008، حيث حلقت طائرة روسية من طراز "آن-72" بالقرب من جزيرة ريبون شمال غرب هوكايدو أيضا، وذلك أثناء مطاردة سفينة اخترقت المياه الإقليمية الروسية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین