رمز الخبر: ۴۲۴۵
تأريخ النشر: ۱۹ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۷
برلماني عراقي:
أكد النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، أن لقاء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي برئيس الجمهورية التركية عبد الله غول بالقاهرة سيركز على ضرورة تجاوز البلدين للتصريحات المتشنجة لتقييم ومراجعة العلاقة بين البلدين.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، أن لقاء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي برئيس الجمهورية التركية عبد الله غول بالقاهرة سيركز على ضرورة تجاوز البلدين للتصريحات المتشنجة لتقييم ومراجعة العلاقة بين البلدين.

وقال البياتي في تصريح لوكالة أنباء فارس "إن الجانب التركي سيكون أكثر تضررا من انقطاع العلاقة بين العراق وتركيا لأن مصالح تركيا في العراق أكثر من مصالح العراق في تركيا ولكن هنالك مصالح مشتركة؛ الجانب التركي لديه استعداد في أن يراجع بعض المواقف وبعض التصريحات ونحن من جانبنا لا نريد قطيعة لا مع تركيا ولا مع أية دولة لأن المقاطعة ليست في مصلحتنا".

وأضاف ان "اللقاء بين الطرفين سيكون فيه تأكيد على أهمية العلاقة بين البلدين وعلى مراجعة لبعض المواقف وبعض التصريحات والتأكيد على أن المصلحة المشتركة تقتضي من البلدين تجنب التصريحات المتشنجة والتأكيد على المصالح المشتركة قد يكون هنالك خلاف على ملف هنا وملف هناك، ولكن البلدين عازمان على مواصلة علاقاتهما وليس من مصلحتهما هذه القطيعة"، مؤملا أن تكون هذه القطيعة عبارة عن سحابة صيف مرت وانتهت "لنبدأ صفحة جديدة من العلاقات".

كما أوضح البياتي أن "العلاقة بين العراق وتركيا لم تنقطع؛ بل كانت هنالك تصريحات استفزازية وكانت ردود فعل عراقية على تلك التصريحات ولكن لا تزال السفارات تعمل والوفود تذهب وتأتي، وهذا اللقاء قد يكون فيه تعاتب قد يكون فيه تشديد على ضرورة تقييم ومراجعة هذه العلاقة من اجل تطويرها وتقويتها وليس من أجل قطعها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :