رمز الخبر: ۴۲۳۲
تأريخ النشر: ۱۹ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۰
أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق، اليوم الأربعاء، عن قلقها من أن تشكل التظاهرات التي تشهدها بعض المحافظات "خطرا" على الانتخابات المحلية المقبلة، في حين أكدت مفوضية الانتخابات العراقية تلقي المواطنين في نينوى وصلاح الدين رسائل "تهديد تدعوهم لمقاطعة الانتخابات".
شبکة بولتن الأخباریة: أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق، اليوم الأربعاء، عن قلقها من أن تشكل التظاهرات التي تشهدها بعض المحافظات "خطرا" على الانتخابات المحلية المقبلة، في حين أكدت مفوضية الانتخابات العراقية تلقي المواطنين في نينوى وصلاح الدين رسائل "تهديد تدعوهم لمقاطعة الانتخابات".

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر خلال مؤتمر صحافي عقدته مفوضية الانتخابات وحضره مراسل وكالة انباء فارس، إن "إجراء الانتخابات في المحافظات التي تشهد التظاهرات هو مثار قلق لنا"، مبينا أننا " نخشى من أن تشكل المظاهرات في تلك المحافظات مصدر خطر على إجراء الانتخابات المحلية".

ودعا كوبلر إلى "الجلوس حول طاولة الحوار الإيجابي"، مشيرا إلى أن "الأمم المتحدة مستمرة بالعمل مع الحكومة وممثلي التظاهرات من اجل حل هذا الموضوع".

من جانبه قال مدير الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا للانتخابات مقداد الشريفي خلال المؤتمر إن "هناك معلومات وردت إلى المفوضية عن تلقي المواطنين في صلاح الدين ونينوى رسائل تهديد تتوعد بتصفيتهم في حال المشاركة بالانتخابات المحلية المقبلة".

وكان كوبلر زار في الـ22 من كانون الثاني 2013، محافظة كركوك، واكد خلالها ضرورة أن تأخذ الحكومة العراقية مطالب المتظاهرين على "محمل الجد"، فيما دعا المتظاهرين إلى احترام القانون.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات أعلنت في الرابع من شهر كانون الثاني 2013، أن عدد الكيانات والائتلافات التي ستشارك في الانتخابات المحلية المقبلة المقررة في العشرين من نيسان المقبل، بلغ 139 كيانا سياسيا، فيما أشارت إلى أن عدد المرشحين للانتخابات المحلية بلغ 8275 مرشحا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :