رمز الخبر: ۴۲۳
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۴:۱۳
وَصَف مسئول أمني صهيوني قرارات الرئيس محمد مرسي بإحالة القيادات العسكريَّة للتقاعد بـ " الصدمة المطلقة" وأنها استمرار للأحداث الكبرى التي تمرّ بها مصر في حين قال مسئول آخر إن قرارات مرسي تذكر بما فعله رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوجان حين طرد قيادات الجيش في تركيا.
شبکة بولتن الأخباریة: وَصَف مسئول أمني صهيوني قرارات الرئيس محمد مرسي بإحالة القيادات العسكريَّة للتقاعد بـ " الصدمة المطلقة" وأنها استمرار للأحداث الكبرى التي تمرّ بها مصر في حين قال مسئول آخر إن قرارات مرسي تذكر بما فعله رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوجان حين طرد قيادات الجيش في تركيا.

ونقل موقع "والا" الصهيوني عن هذين المسئولين قولهما إنه :ما من شك في أن ذلك سينعكس على العلاقات بين البلدين ومع ذلك فلكي نقدر أبعاد هذه الصدمة علينا أن ننتظر ونرى ردود الأفعال في الشارع المصري.

في حين دعا رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق إيهود أولمرت بدارسة هذه القرارات بهدوء ورويّة، وعدم التسرع في ردود الأفعال، مشيرة لتوقع القيادات في (إسرائيل) بأن ينتصر الإخوان المسلمين، منوهًا إلى أن التقديرات السائدة في (إسرائيل) تشير إلى أنه إلى جانب تغيير شكل الدولة السياسي والاجتماعي والديني فإن الإدارة الجديدة في مصر ستحدد هدفًا واضحًا فيما يتعلق بتعهدات مصر الدولية.. وحتى اليوم لم نرَ تغيرًا دراماتيكيًا سيئًا تجاه (إسرائيل)، وأتمنى أن يستمرّ ذلك في المستقبل.

يذكر ان الصهاينة يعبرون بين الحين و الاخر عن مخاوفهم من وصول الاسلاميين الى الحكم في مصر ويخشون من الغاء معاهدة كامب ديفيد في اي لحظة .
الكلمات الرئيسة: الكيان الصهيوني ، مرسي ، مصر ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :