رمز الخبر: ۴۲۱۱
تأريخ النشر: ۱۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۳
هاجم وزير الخارجية التركي أحمد داوود اوغلو، رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على خلفية تصريحات الاخير على تركيا خلال الاشهر الماضية وانتقاده لانقرة واتهامه اياها بالتدخل في الشأن العراقي الداخلي، داعية اياه الى ما وصفه بـ "التعقل في تصريحاته وادراك تاثير تركيا".
شبکة بولتن الأخباریة: هاجم وزير الخارجية التركي أحمد داوود اوغلو، رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على خلفية تصريحات الاخير على تركيا خلال الاشهر الماضية وانتقاده لانقرة واتهامه اياها بالتدخل في الشأن العراقي الداخلي، داعية اياه الى ما وصفه بـ "التعقل في تصريحاته وادراك تاثير تركيا".
 
وقال اوغلو في تصريحات صحفية على هامش زيارته العاصمة المصرية القاهرة، لحضور اجتماع لجنة وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي ان "رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ليس بمستوى يستطيع فيه أن يقدر تأثير تركيا، واسهامها بتحقيق السلام في المنطقة".

وأضاف ان "الأحرى بالمالكي، أن يلتفت أولا إلى المشاكل الداخلية في العراق، الذي لم يقطع أي شوط في مجال تحقيق المصالحة الوطنية، والتنمية الاقتصادية، خلال حكمه لـ 7 أعوام، في دولة تعد من أغنى بلدان العالم بالثروات الطبيعية".

وتشهد العلاقات العراقية - التركية توتراً ملحوظاً منذ أشهر عدة، وتبادل الاتهامات بين مسؤولي حكومتي بغداد وانقرة حول عدة ملفات.

وكان اخرها تصريحات وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو في 19 من شهر كانون الثاني/ديسمبر الماضي التي عزا فيها التوترات والازمات في العراق الى "سياسية رئيس الوزراء نوري المالكي" التي وصفها بـ"الاقصائية" لبعض الاطراف السياسية ومكونات من الشعب العراقي.

وانتقد المالكي تصريحات وزير الخارجية التركي بالقول "يبدو ان بعض الجهات لا يحلو لها اتفاق العراقيين وحل مشاكلهم عبر الحوار او أنها محبطة من عدم تحقق سيناريو الصدام المسلح الذي توقعوه وعملوا على تنفيذه".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین