رمز الخبر: ۴۲۱
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۶
قبل مغادرته طهران
اشار الرئيس احمدي نجاد الى موقف الشعب الايراني الى التحولات التي تشهدها الدول الاسلامية وقال بان هذا الموقف في اجتماع مكة يتمثل في دعم مكانة الشعوب الاسلامية ./ وقال احمدي نجاد ان هذه المنظمة تشكلت في الاساس كي ينال شعب الفلسطيني حقوقه وتحرير ارض فلسطين المحتلة .
شبکة بولتن الأخباریة: اشار الرئيس احمدي نجاد الى موقف الشعب الايراني الى التحولات التي تشهدها الدول الاسلامية وقال بان هذا الموقف في اجتماع مكة يتمثل في دعم مكانة الشعوب الاسلامية .

وذكر مراسل وكالة فارس للشؤون الحكومية ان الرئيس احمدي نجاد تحدث الى الاعلام صباح اليوم قبل مغادرته طهران الى السعودية وقال , ان زيارتي الى السعودية تاتي بناء على دعوة رسمية اتجه بداية الى زيارة بيت الله الحرام ولن انسى الدعاء هناك للشعب الايراني ومن ثم الهدف الثاني من الزيارة المشاركة في الاجتماع الاستثنائي لقادة دول منظمة المؤتمر الاسلامي

وقال احمدي نجاد ان هذه المنظمة تشكلت في الاساس كي ينال شعب الفلسطيني حقوقه وتحرير ارض فلسطين المحتلة .

وتحدث الرئيس احمدي نجاد الاوضاع الراهنة والحساسة وما شهده العالم من تحولات على صعيد واسع في العالم قائلا , تنشط في الوقت الحاضر مجموعة من القوى والتيارات والظروف الحالية صعبة ومعقدة والاعداء يعملون بكل ما استطاعوا و تدعمهم طاقات كبيرة من الحكومات والجماعات الاسلامية لكن بطاقة الدعوة لحضور اجتماع مكة كتب فيها انه ياتي من اجل بحث القضايا المهمة للعالم الاسلامي .

واضاف احمدي نجاد , نامل ان تتجه منظمة المؤتمر الاسلامي في هذا الاجتماع الذي يحظى بالاهمية الكبيرة للعالم الاسلامي بمزيد من الصراحة والمكاشفة ويحد من حجم الاحتقانات بين الدول الاسلامية التي لها مواقف مختلفة ازاء ما يجري من تحولات في الشلاط الاوسط تترك اثرها على تلك الدول بالترتيب والشعب الايراني في هذا الصدد يعمل على دعم مكانة الشعوب الاسلامية وهو ما سنقوم به في هذا الاجتماع .

وقال الرئيس احمدي نجاد ان لهذا الاجتماع اهمية تاريخية وحياتية لان الاعداء يعملون بكل ما اؤتيت لهم من قوة وبهذا يعد الاجتماع فرصة تاريخية لتنال مطالب الشعوب الاسلامية مرتبة الاولوية .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین