رمز الخبر: ۴۱۹۸
تأريخ النشر: ۱۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۴
خلال اجتماعه بالرئيس الايراني
اكد الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والمصري محمد مرسي اليوم الثلاثاء ضرورة تطوير العلاقات بين بلديهما في كافة المجالات انطلاقا من المكانة التي تتمتع بها طهران والقاهرة في المنطقة والعالم الاسلامي.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والمصري محمد مرسي اليوم الثلاثاء ضرورة تطوير العلاقات بين بلديهما في كافة المجالات انطلاقا من المكانة التي تتمتع بها طهران والقاهرة في المنطقة والعالم الاسلامي.

واشار الرئيس الايراني خلال لقائة نظيره المصري بالقاهرة الى ان ايران ومصر بلدان كبيران ويمتلكان حضارة عريقة وثقافة رفيعة ولديهما ثقل سياسي مهم جدا في المنطقة وقال ان العلاقات بين الشعبين شهدت مسيرة ايجابية مشددا على ضرورة تفعيل كافة الطاقات المتاحة لرفع مستوى هذة العلاقات.

واكد احمدي نجاد ان تطوير التعاون بين ايران ومصر سيقود الى خلق قدرة جديدة في المنطقة وقال ان تلاحم ايران ومصر سيمنع اعداء البشرية من المساس بشعوبنا .

الى ذلك اشار احمدي نجاد الى تطورات الشان السوري معتبرا ان تسوية ازمة هذا البلد من القضايات المهمة بين ايران ومصر وتابع ان استمرار المواجهات ونزيف الدم لن يقود الى تسوية مشاكل هذا البلد بل ان الحل يكمن في مشاركة الجميع في الحوار .

واعرب عن عدم ارتياحه للظروف الراهنة في سورية وضرورة الاسراع في انهاء الازمة في هذا البلد وقال ان التنسيق الايراني المصري في الشان السوري من شانه الاسهام في تسوية قسم كبير من مشاكل هذا البلد.

واشار الرئيس الايراني الى القضية الفلسطينية وقال " لو تعاونت ايران ومصر بشان القضية الفلسطينية ايضا لحسمت لصالح الشعب الفلسطيني موكدا ضرورة الدفاع عن شعوب المنطقة ازاء هجوم الاعداء .

وعن العلاقات الايرانية المصرية قال احمدي نجاد ان ايران تعلن استعدادها لرفع مستوى علاقاتها مع مصر في كافة المجالات .

وشدد على ضرورة تعزيز العلاقات بين طهران والقاهرة في مختلف المجالات وقال ان ايران ومصر تمتلكان طاقات كبيرة لتطوير التعاون في مختلف المجالات الصناعية والتجارية والعلمية فضلا عن قطاعي السياحة والثقافة ودعا الى تفعيلها بما يخدم شعبي البلدين وشعوب المنطقة.

بدوره قال الرئيس المصري خلال هذا اللقاء ان العلاقات بين ايران ومصر تحتل مكانة هامة ومؤثرة في المنطقة والعالم مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون بين ايران ومصر في كافة المجالات .

واعرب عن سروره البالغ لتصدره مراسم استقبال الرئيس احمدي نجاد معبرا عن رغبته في استثمار هذه الزيارة للتشاور في مختلف القضايا الاقليمية والدولية فضلا عن تعزيز العلاقات الثنائية .

واشار مرسي الى ان ظروف الثورة المصرية تشبه الثورة في ايران وقال بما ان مصر لاتملك فرصة للتقدم السريع مثل ايران

ومن هنا فان تطوير التعاون والعلاقات مع ايران يحظى باهمية كبيرة جدا.

وتطرق مرسي الى تطورات الازمة السوريه والدور المهم لايران في تسوية هذه الازمة معربا عن اعتقادة في ان الازمة السورية لاتحل بدون ايران وان مساعي ايران في هذا المجال تتصدر كافة الاجراءات .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین