رمز الخبر: ۴۱۶۶
تأريخ النشر: ۱۷ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۳
احمدي نجاد:
أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، المكانة المهمة للجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر وتاثيرهما الكبير على الصعيدين الاقليمي والعالمي.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، المكانة المهمة للجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر وتاثيرهما الكبير على الصعيدين الاقليمي والعالمي.

وقال احمدي نجاد في تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء في مطار "مهرآباد" قبيل مغادرته الى القاهرة للمشاركة في القمة الاسلامية، ان الزيارة تاتي تلبية لدعوة رسمية للمشاركة في قمة منظمة التعاون الاسلامي، وهي اول زيارة لرئيس جمهورية ايراني الى مصر منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران قبل 34 عاما.

واكد الرئيس الايراني بان المنطقة وخاصة مصر والبشرية عموما تشهد اليوم تطورات اساسية واضاف، ان المسالة الجوهرية هي الوصول الى تحليل وبرنامج وعمل مشترك للتعاطي مع هذه التطورات وادارتها، وسنطرح في منظمة التعاون الاسلامي وجهات نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية ونسعى للوصول الى نقاط مشتركة.

وتابع احمدي نجاد قائلا، سنسعى لتطوير التعاون الثنائي، فمصر وايران دولتان كبيرتان تمتلكان ماضيا حضاريا عريقا ولامعا وتحظيان اليوم بكوادر بشرية ذات طاقات وكفاءات لافتة.

واكد بان ايران ومصر تتبوآن مكانة مرموقة جدا على الصعيد الدولي وان توجهاتهما ذات تاثير كبير في القضايا الاقليمية والدولية واضاف، انه لو جرى الاتفاق بين البلدين في القضايا الاقليمية والدولية، سيتم تعديل الكثير من المعادلات وتغييرها لمصلحة الشعوب.

واوضح رئيس الجمهورية بانه سيلتقي خلال الزيارة الى مصر، مسؤولين وعلماء دين وجامعيين وسياسيين ونخبا واعلاميين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :