رمز الخبر: ۴۱۲۵
تأريخ النشر: ۱۶ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۰
اكد الرئيس النيجري محمد ايسوفو الاحد ان الرهائن الفرنسيين الاربعة الذين احتجزوا في بلاده في ايلول/سبتمبر 2010 "احياء"، مرجحا وجودهم في شمال مالي.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيس النيجري محمد ايسوفو الاحد ان الرهائن الفرنسيين الاربعة الذين احتجزوا في بلاده في ايلول/سبتمبر 2010 "احياء"، مرجحا وجودهم في شمال مالي.

وقال ايسوفو عبر قناة "تي في 5 موند" ان "المعلومات التي لدينا تقول انهم احياء. انهم على الارجح في شمال مالي، في منطقة الحدود مع الجزائر في جبال ايفوغاس".

وكان يرد على سؤال عن الرهائن الذين خطفوا العام 2010 في موقع ارليت لاستخراج اليورانيوم في شمال النيجر. وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عملية الخطف. والسبت، اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في باماكو ان "الوقت حان لتحرير الرهائن" الذين احتجزوا في منطقة الساحل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :