رمز الخبر: ۴۱۰۸
تأريخ النشر: ۱۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۵۴
أحد شيوخ عشائر الموصل للشهرستاني:
كشف مصدر من داخل اجتماع نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني مع عدد من شيوخ عشائر الموصل، الأحد، بأن أحد شيوخ العشائر أتهم محافظ نينوى بمنح المتظاهرين مبالغ مالية مقابل اعتصامهم.
شبکة بولتن الأخباریة: كشف مصدر من داخل اجتماع نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني مع عدد من شيوخ عشائر الموصل، الأحد، بأن أحد شيوخ العشائر أتهم محافظ نينوى بمنح المتظاهرين مبالغ مالية مقابل اعتصامهم.

وقال المصدر إن "أحد المتحدثين وهو الشيخ يوسف الرماح قال خلال حديثه للشهرستاني إن المحافظ (اثيل النجيفي) يدخل الى ساحة التظاهرات ويدفع للمتظاهرين مبلغا قدره 50 الف دينار وبطاقات رصيد للهاتف الجوال من أجل التجمع".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الشيخ يوسف الرماح طالب خلال الاجتماع بأن تكون التظاهرات سلمية وعدم تدخل السياسيين وأعضاء مجلس النواب والإرهابيين"، كما طالب "بعدم خروج قوات الجيش من مدينة الموصل وعودتها الى ما كانت عليه في العام 2004".

من جانبه اعلن نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني من محافظة الموصل عن الافراج عن 3000 شخصا خلال الاسابيع الثلاثة الماضية، كاشفا عن وجود 30 الف محكوم وموقوف في العراق.

وقال الشهرستاني انه "عقد اليوم، اجتماعاً مع رئيس مجلس محافظة نينوى ووجهاء وشيوخ عشائر الموصل وممثلين عن متظاهري المحافظة، وتم بحث أعمال اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر في مطالب المتظاهرين، التي قامت بانجاز معاملات التقاعد للمشمولين بقانون المساءلة والعدالة ورفع الحجز عن عقاراتهم".

وأضاف الشهرستاني انه "تم الإفراج عن 3000 شخصا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، ونقل النساء المعتقلات إلى محافظاتهن وفي أماكن قريبة لسكناهن"، مشيرا إلى "وجود 30 ألف شخصا بين محكوم وموقوف في العراق".

وأكد الشهرستاني أن "17 ألف شخص من هؤلاء متهمون بجرائم مدنية، بينهم 16 ألف محكوم، فيما ستحال قضايا الألف الآخرين إلى المحاكم"، لافتا إلى أن "13 ألف من هؤلاء الـ30 ألفا موقوفون ومحكومون بقضايا إرهابية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین