رمز الخبر: ۴۱۰۴
تأريخ النشر: ۱۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۴۵
حزب الوفاق اللبناني :
اعلن رئيس حزب الوفاق الوطني في لبنان بلال تقي الدين، أن العقوبات التي تفرضها واشنطن وحلفاؤها على ايران تهدف الى التخفيف من الضغط عن الكيان الصهيوني.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن رئيس حزب الوفاق الوطني في لبنان بلال تقي الدين، أن العقوبات التي تفرضها واشنطن وحلفاؤها على ايران تهدف الى التخفيف من الضغط عن الكيان الصهيوني.

وفي تصريح له عقب لقاءه السفير الايراني لدى بيروت غضنفر ركن آبادي، أكد تقي الدين أن المعادلة السياسية الإقليمية تتغير لصالح قوي الممانعة، ومن يراهن عكس ذلك فهو مخطئ، لأن هذه القوى هي التي قدمت الشهداء لاستعادة الأراضي المحتلة في لبنان وفلسطين والجولان ونجحت.

وحمل تقي الدين بشدة على قوي 14 آذار، معتبراً أنها تنفذ أجندة أميركية، وسأل: ما الذي أنجزته 14 آذار، خلال مرحلة تسلمها للحكم سوي البكاء على الأطلال واستثمار دماء الشهداء سياسيا وما الهدف من إرسال عدد من الشبان اللبنانيين إلى سوريا؟ هل هذه سياسة النأي بالنفس التي يتبعونها؟.

واتهم تقي الدين ?تيار المستقبل الذي يرأسه النائب سعد الحريري بأنه غرر بهؤلاء الشبان وأرسلهم إلى تلكلخ السورية وتنكر لهم، واصفا اعتراف عضو كتلة نواب المستقبل النائب عقاب صقر بدعم ما يسمي بالمعارضة السورية بـالوقاحة التي يجب أن يدان عليها بشدة وعلى فعلته بتمويل المسلحين (في سوريا) بالمال والسلاح.

وقال تقي الدين: لقد بحثنا مع السفير الايراني الأوضاع في المنطقة والضغوطات الدولية التي تتعرض لها إيران وسوريا، وهما الدولتان الداعمتان لحركات المقاومة ضد العدو الإسرائيلي، وكل الانتصارات المتتالية التي حققتها المقاومة الإسلامية الباسلة من دحرها للعدو من جنوب لبنان، وصولا إلي الانتصار المدوي في غزة، جعلت أميركا وبعض دول الغرب قلقة من قوي الممانعة وبسالتها، من هنا تأتي الحملة لنزع سلاح المقاومة، وتوتير الوضع في سوريا، وفرض العقوبات علي إيران بهدف تخفيف الضغط عن الكيان الصهيوني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین