رمز الخبر: ۴۱
تأريخ النشر: ۲۰ تير ۱۳۹۱ - ۱۶:۲۲
فيلاديمير بوتين:
وكالة فارس: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن نفوذ الغرب أخذ في الاضمحلال مع تراجع اقتصاده، لكنه نبه الدبلوماسيين الروس إلى ضرورة توخي الحذر في مواجهة أي رد فعل عنيف من جانب أعداء موسكو السابقين خلال فترة الحرب الباردة.

وفي خطاب نصف سنوي أمس الإثنين للسفراء الروس وجه بوتين أيضا انتقادًا للغرب من خلال إدانة القيام بأي أعمال منفردة لحل النزاعات الدولية، وأكد أهمية حل مثل هذه الصراعات من خلال الأمم المتحدة.

وتشير تصريحاته إلى أن روسيا التي تملك حق النقض في مجلس الأمن الدولي ستواصل الدفاع عن سوريا قيادة وشعبا في الأمم المتحدة .

وقال بوتين إن "المشكلات الداخلية الاجتماعية الاقتصادية، التي أصبحت أسوأ في الدول الصناعية نتيجة للأزمة الاقتصادية تضعف الدور المهيمن لما يسمى تاريخيًا بالغرب".

وأبلغ بوتين للسفراء أنه يجب عليهم التأثير في الأحداث، التي تتعرض فيها المصالح الروسية للخطر، وقال إن المشكلات الاقتصادية التي يواجهها الاتحاد الأوروبي "هي قمة جبل الجليد لمشكلات هيكلية لم تحل تواجه الاقتصاد العالمي كله".

ولا تستهدف مثل هذه التصريحات، التي تصور الاقتصاد الروسي الذي يعززه النفط على أنه مستقر وفي وضع أفضل بكثير من منطقة اليورو المثقلة بالديون الغرب فحسب وإنما المحتجون أيضا داخل روسيا، الذين يقولون إن عودة بوتين للرئاسة ستكون إيذانًا بركود اقتصادي وسياسي.

واكد بوتين أن الغرب مشارك في دبلوماسية منفردة خارج الأمم المتحدة للحفاظ على نفوذه في السياسة العالمية.

الكلمات الرئيسة: فيلاديمير بوتين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین