رمز الخبر: ۴۰۹۱
تأريخ النشر: ۱۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۳۲
تظاهر آلاف المواطنين الألمان أمس السبت بشوارع مدينة ميونخ عاصمة ولاية بافاريا رغم الأمطار والأجواء الشديدة البرودة، للتنديد بالتدخلات العسكرية الغربية و"حروب الناتو" في العالم، وللتعبير عن رفضهم المؤتمر الدولي للسياسات الأمنية الذي انطلقت دورته السنوية التاسعة والأربعون بميونخ الجمعة الماضي وتستمر إلى اليوم الأحد.
شبکة بولتن الأخباریة: تظاهر آلاف المواطنين الألمان أمس السبت بشوارع مدينة ميونخ عاصمة ولاية بافاريا رغم الأمطار والأجواء الشديدة البرودة، للتنديد بالتدخلات العسكرية الغربية و"حروب الناتو" في العالم، وللتعبير عن رفضهم المؤتمر الدولي للسياسات الأمنية الذي انطلقت دورته السنوية التاسعة والأربعون بميونخ الجمعة الماضي وتستمر إلى اليوم الأحد.

وحملت المظاهرة عنوان "لا سلام مع الناتو"، ودعا إليها تحالف لحركات سلام ومنظمات يسارية وجماعات حقوقية وحزب اليسار المعارض، ونقابة عمال الخدمات الألمانية (فيردي)، ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بحل حلف شمال الأطلسي وتندد بمشاركة الجيش الألماني في عمليات خارجية داعمة للحلف، وأخرى تندد بـالحرب الفرنسية في مالي والتهديدات الأميركية والإسرائيلية ضد إيران.

ومن بين 3400 شرطي خصصتهم ولاية بافاريا لتأمين انعقاد مؤتمر الأمن في ميونخ، رافق أكثر من 400 شرطي المظاهرة تحسبا لأعمال عنف من جانب جماعة "بلاك بلوك" المصنفة أمنيا كأخطر المجموعات اليسارية المتطرفة في ألمانيا، والتي شارك المئات من منتسبيها في المظاهرة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین