رمز الخبر: ۴۰۷۱
تأريخ النشر: ۱۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۲
محافظ صلاح الدين:
أكد محافظ صلاح الدين في العراق عن تضرر أكثر من 6000 أسرة وترك منازلها بسبب الفيضانات التي ضربت عددا من مناطق المحافظة، وطالبت عشرات العوائل النازحة من قرية المسحك الحكومة العراقية الى ضرورة العمل بشكل سريع على تعويض الاهالي عن الاضرار التي لحقت بها .
شبکة بولتن الأخباریة: أكد محافظ صلاح الدين في العراق عن تضرر أكثر من 6000 أسرة وترك منازلها بسبب الفيضانات التي ضربت عددا من مناطق المحافظة، وطالبت عشرات العوائل النازحة من قرية المسحك الحكومة العراقية الى ضرورة العمل بشكل سريع على تعويض الاهالي عن الاضرار التي لحقت بها .

وقال محافظ صلاح الدين احمد عبد الله الجبوري في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، ان الفيضانات التي حصلت في مناطق عدة من المحافظة تسببت بهجرة أكثر من 6000 أسرة من منزلها، موضحا انه لم تتلق المحافظة أية مساعدة من قبل الحكومة المركزية ولم تصل لغاية الان".

وابدا الجبوري تخوفه من ارتفاع مناسيب مياه نهر دجلة خلال الأيام المقبلة مع استمرار تساقط الامطار في العراق منذ ثلاث ايام".

وشدد على أن ادارة صلاح الدين وزعت نحو 12 ألف بطانية على العوائل التي خسرت بيوتها وآثاثها"، داعياً الكتل السياسية إلى "عدم توظيف معاناة الناس في الحسابات الانتخابية واعتماد مأساة العوائل عكازاً للتقرب من المواطن" وتابع أن "المهم حالياً هو كيفية تخليص المواطن من أزمته بسبب هذه الكارثة لأن أوقات الأزمات بحاجة إلى عمل لا مزايدات مرفوضة".

وقال احد سكان قرية المسحك "حسن خليل" أن" الاهالي خسروا كل شيء ولم يتبق أي شيء من المال او الاغطية وحتى الاغنام جرفت مع مياه الامطار وان ما حدث يعتبر نكبة حقيقة في هذه المناطق".

من جهته قال مدير دائرة الموارد المائية باسل رحيم أن" الفيضانات التي ضربت مناطق تكريت لم نسجلها منذ عام 1988 بمعنى ان مناسيب دجلة لم ترتفع منذ 25 عاما ووصول مناسيب دجلة الى 5 امتار امر لم يحدث من سنوات خلت ".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :