رمز الخبر: ۴۰۵۹
تأريخ النشر: ۱۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۰۴
طالب عدد من المسؤولين والساسة العراقيين بتفعيل التحالف الكردي الشيعي وتعزيز التكاتف من اجل حل الخلافات والازمات السياسية التي تعصف بالبلاد، مشددين على ان التحالف بين المكونين مايزال قائما واعتبروا تفعيل التحالف بالمهم.
شبکة بولتن الأخباریة: طالب عدد من المسؤولين والساسة العراقيين بتفعيل التحالف الكردي الشيعي وتعزيز التكاتف من اجل حل الخلافات والازمات السياسية التي تعصف بالبلاد، مشددين على ان التحالف بين المكونين مايزال قائما واعتبروا تفعيل التحالف بالمهم.

واكدت النائبة في البرلمان العراقي عن تحالف القوى الكردستانية نجيبة نجيب في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، انه يجب في هذه المرحلة بالذات تفعيل التحالف الشيعي الكردي ووجوب التكاتف من اجل حل الخلافات والازمات السياسية التي تعصف بالبلاد، مبينة ان التحالف مايزال قائما بين المكونين الشيعي والكردي.

واضافت نجيب انه "يجب ان يشعر الجميع بالمسؤولية للخروج من هذه الازمة ولكن الاجراءات يجب ان تكون عملية لخلق الثقة المفقودة جراء الخلافات السابقة ودعم الشعارات بالتطبيق لكي لانقع في ازمة اخرى".

اما السياسي العراقي جمعة العطواني اكد لمراسل وكالة انباء فارس، "ان التحالف الشيعي الكردي لم يأتي بناء على قرار سياسي بقدر ما انه جاء نتيجة لمتطلبات اجتماعية ,وكانت هنالك دماء مشتركة بين الطرفين لتضحيات كثيرة من اجل مقارعة الاستبداد والظلم في ظل الحكومة الدكتاتورية السابقة، مؤكدا بان المشتركات بين المكونين الشيعي والكردي كثيرة في العراق بان تكون منطلقا حقيقا لحل الخلافات الموجودة في البلاد، مضيفا ان المكون الكردي فيه اكثر من ميزة كونه يمثل العدو الحقيقي للبعث الصدامي المقبور وقدم تضحيات جمة وكذلك انه وفق عمقه الديني فان يمثل المكون السني, وكذلك يشترك مع المكون الشيعي كونه يمثل النصف الاخر والمكمل للامة الاسلامية ولهذا لاتوجد حساسية بينهما, واشار العطواني "ان التهديد الذي يواجهه العراق اليوم والعملية السياسية هو تحدي لدماء الكرد والشيعة، حيث ان العملية السياسية لم تكن تبنى لولا الجماجم التي اعيرت على جبهة القتال ضد النظام الصدامي المقبور" واضاف "ان بعض المطالب التي ترفع هذه الايام هدفها الاساسي هو تغييب تلك الدماء الطاهرة فمن يريد عودة البعث من جديد الى السلطة بمسميات مختلفة هو عبارة عن تهديم لتلك الدماء التي سالت على سفوح الجبال كما سالت في عمق الاهوار" .

في سياق متصل اشارت النائبة عن التحالف الوطني العراقي سوزان السعد "انه بالنسبة للتحالفات بين الكرد والشيعة هي عبارة عن اهداف مشتركة وعلاقة قوية تربطهم فيما بينهم رغم وجود الاختلاف في وجهات النظر حول بعض المواضيع والقوانين, لكن بوجود الازمة السياسية الحالية يجب وضع المصلحة العامة بنظر الاعتبار، مؤكدة الحاجة الى الحوارات ومن ثم نحدد الاهداف المشتركة لكي ننهض باعباء واقع البلاد".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :