رمز الخبر: ۴۰۳۶
تأريخ النشر: ۱۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۸
أكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي أن تقييم السياسة الخارجية الاميركية، يجب أن يتم وفق خطوات واشنطن العملية، معربا عن أمله بان يتمكن نظيره الاميركي الجديد "جون كيري" من تصحيح مسار سياسة واشنطن المعادية لايران.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي أن تقييم السياسة الخارجية الاميركية، يجب أن يتم وفق خطوات واشنطن العملية، معربا عن أمله بان يتمكن نظيره الاميركي الجديد "جون كيري" من تصحيح مسار سياسة واشنطن المعادية لايران.

وقال علي أكبر صالحي في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس، وفي معرض رده على سؤال عن ما يدور في الإعلام عن توجهات جون كيري السلمية ورؤيته تجاه القضايا، منها تسوية الخلافات مع الجمهورية الاسلامية قال إن "جون كيري شخصية معروفة لدى الجميع على صعيد السياسة الخارجية الاميركية ويقال عنه إنه ملمّ باوضاع الشرق الاوسط" مضيفاً أن "اداء المسؤولين السياسيين تابع للخطوط العريضة في السياسات العامة للادارة الاميركية .

وأعرب صالحي عن أمله لأن يتمكن نظيره الأميركي الجديد من تغيير قسم من اتجاهات السياسة الخارجية ‌الاميركية المعادية لايران عبر ميزاته الشخصية ويعدّل سياسة واشنطن الباهظة التكاليف بحيث يؤدي الى التقليل من التكاليف المادية والانسانية التي تفرضها هذه السياسة على شعوب المنطقة وكذلك على الشعب الاميركي.

واشار وزير الخارجية الايرانية الى السياسة الاميركية ازاء ايران طوال العقود الثلاث الماضية ، مؤكدا ان "خبرتنا تقول انه ينبغي تقييم الاداء الاميركان على اساس تصرفاتهم"، مضيفا انه "لابد ان ننتظر كي نشاهد ان كان الرئيس الاميركي سيستطيع ان يحقق وعوده الانتخاباتية بتغيير السياسة الخارجية الاميركية‌ الخاطئة ومنها الاتجاه المعادي لشعب الايراني؟".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :