رمز الخبر: ۴۰۳۴
تأريخ النشر: ۱۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۶
صحيفة كريستين ساينس مانيتور الاميركية
اعتبرت صحيفة كريستين ساينس مانيتور الاميركية ان قرار ايران نصب اجهزة جديدة للطرد المركزي في منشاة نطنز لتخصيب اليورانيوم بانها خطوة ستغير موازين اللعبة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبرت صحيفة كريستين ساينس مانيتور الاميركية ان قرار ايران نصب اجهزة جديدة للطرد المركزي في منشاة نطنز لتخصيب اليورانيوم بانها خطوة ستغير موازين اللعبة.

وكانت وسائل الاعلام قد كشفت عن ارسال ايران رسالة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية اطلعت الوكالة فيها بانها استخدمت جيلا جديد من اجهزة الطرد المركزي في منشاة نطنز لتخصيب اليورانيوم .

واشارت الصحيفة الاميركية الى التقارير التي نشرتها وسائل الاعلام في هذا المجال وكتبت نقلا عن مارك فيتزباتريك مدير برنامج حظر انتشار اسلحة الدمار الشامل في "مؤسسة العلوم والامن الدولي" ان نصب اجهزة متطورة للطرد المركزي من قبل ايران في منشاة نطنز بامكانه ان يغير موازنات اللعبة .

وتابعت الصحيفة ان اجهزة الطرد المركزي هي اجهزة تقوم بعملية ايجاد المادة التي تساهم في الانشطار النووي .

ويفيد تقرير الصحيفة ان ايران تستخدم حاليا اجهزة للطرد المركزي من جيل IR-1 وهي تقنية تعود الى عقد السبعينات في القرن الماضي وان ايران تواجه مشاكل لتشغيلها بشكل مناسب وان قسما من هذه المشاكل هي بسبب تاثيرات الفيروس المخرب المعروف بـ "استاكس نت".

وتابعت الصحيفة ان ايران كانت قد اعلنت منذ مدة انها تعمل على الجيل الثاني من اجهزة الطرد المركزي IR-2 . واوضحت الصحيفة ان ايران لازالت تحتاج الى زمن لانجاز هذا العمل قد يستغرق اشهرا بل وربما سنه ، ولكن ومما لاشك فيه ان خطوة ايران هذه ستوجه ضربة الى جهود اميركا وحلفائها الرامية الى الحد من انشطة ايران النووية ودفعها الى التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

وتوكد الصحيفة ان اجهزة الطرد المركزي من جيل IR-2 هي اسرع بنسبة تصل الى ثلاثة اواربعة اضعاف الجيل الاول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :