رمز الخبر: ۴۰۳۳
تأريخ النشر: ۱۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۶
دعا ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي السياسيين العراقيين الى عدم التأثر بالنفاق السياسي، معتبرا ان من يثير المشاكل هم الاقزام الذين يعتاشون على فتات الموائد.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي السياسيين العراقيين الى عدم التأثر بالنفاق السياسي، معتبرا ان من يثير المشاكل هم الاقزام الذين يعتاشون على فتات الموائد.

وقال الصافي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في العتبة الحسينية المطهرة ان "الازمة التي تمر بها البلاد والخيار امام الساسة للخروج منها، بكلمة موحدة واجواء ايجابية للجميع ولاشك ان هذا يتحقق من خلال الحوار الجاد والنافع والطريقة الصحيحة من اجل ترطيب بعض الاجواء".

واوضح الصافي ان"السياسة فيها تقاطعات كثيرة ووجهات نظر قد تكون متباينة وان الوضع السياسي يتأثر بأكثر من جهة وهذه الجهات داخلية وخارجية وهي بالنتيجة تضفي بظلالها على المشهد السياسي".

واشار الصافي الى ان"الكثير من المشاكل كان من السهل ايجاد الحلول المناسبة لها لكن المشكلة ان هذه الاطراف تحاول ان تثير التفرقة وتحدث حالة من عدم الثقة والافتراءات والكذب وان الانسان سيصدر منه كلام والطرف الاخر كذلك ويبدأ التخندق ضد الاخر وتبدأ المشاكل التي لم تكن".

واكد ان "هذا النفاق السياسي سواء كان من الداخل او الخارج وللأسف يمكن ان يصغى اليه البعض وسيجد محلا ان اعطى كل واحد ظهره للاخر".

واوضح ان"بعض الساسة الذين تعودوا ان يأكلوا على فتات الموائد يشعرون بالنقص او يرتبطون بجهات اخرى تملي عليهم ماتريد وبالتالي احدثوا شرخا بين الفرقاء السياسيين الذين عليهم ان يكرسوا عملهم في خدمة المجتمع".

واوضح الصافي ان "الحوار بشكل واضح لابد ان يكون سيد الموقف والابتعاد عن كل التجاذبات المتشنجة والتصعيدية التي ستزيد المسألة فرقة وتوسعها تأزما".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :