رمز الخبر: ۳۹۹۴
تأريخ النشر: ۱۲ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۶
بحث سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدى العراق حسن دنائي فر، مع حكومة البصرة المحلية خلال جولة ميدانية قام بها، أمس، الثلاثاء، اهم الملفات التجارية والاقتصادية المشتركة بين الجانبين، فيما دعا محافظ البصرة الشركات الإيرانية المتخصصة إلى العمل على مشاريع كبرى تساهم في إعادة أعمار المدينة.
شبکة بولتن الأخباریة: بحث سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدى العراق حسن دنائي فر، مع حكومة البصرة المحلية خلال جولة ميدانية قام بها، أمس، الثلاثاء، اهم الملفات التجارية والاقتصادية المشتركة بين الجانبين، فيما دعا محافظ البصرة الشركات الإيرانية المتخصصة إلى العمل على مشاريع كبرى تساهم في إعادة أعمار المدينة.

وقال السفير الايراني في تصريح صحفي ان :"زيارتنا الى محافظة البصرة جاءت من اجل دعم المشاريع الاقتصادية الثنائية"، فضلا عن عكس الخبرات التي تمتلكها الكوادر الايرانية في شتى المجالات الاقتصادية على ارض البصرة بشكل يخدم الطرفين ويوطد العلاقات بين ايران والبصرة.

وذكر دنائي ان اهم النقاط التي تم التباحث فيها مع حكومة البصرة المحلية هي وسائل النقل وإيجاد التسهيلات اللازمة لدخول التجار والشركات وتذليل المعوقات التي تواجههم في تنفيذ مشاريع اقتصادية، لافتا الى ان زيارتنا اثمرت تعاون في مجالات التدريب والتاهيل، اضافة الى فتح ملفات مشترك من الممكن التعامل بها مستقبلا منها العلمية والطبية والسياحة.

وعن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين اكد عن وجود لجنة تعاون مشترك من قبل وزارتي خارجية البلدين تعمل على التنسيق واسع في ملفات العلاقات بين البلدين، موضحا ان اللقاءات التي تمت بين محافظ البصرة وخوزستان اثمرت عن توقيع اتفاقيات تحتوي على ثلاثة عشر بند، جميعها تتضمن مجالات تعاون اقتصادية اجتماعية سياحية، موعزا سبب عدم دخول الشركات الايرانية بشكل كبير الى العراق يرجع الى انشغال هذه الشركات في العمل على مشاريع كبرى في ايران.

ونوه الى ان وزارة الخارجية الايرانية تعمل على الغاء تأشيرة الدخول الرسمية مع الجانب العراقي، مؤكدا عن استعداد الجانب الايراني الى الغاء التأشيرة لغرض تفعيل الجانب التجاري والاجتماعي.

فيما دعا محافظ البصرة خلف عبد الصمد خلف، الشركات الايرانية المختصة الى العمل في البصرة على مشاريع إستراتيجية تساهم في اعادة اعمار المدينة، منوها الى ان الشركات الايرانية لديها خبرة وامكانية نؤهلها ان تعمل في البصرة على مشاريع كبرى.

واشار عبد الصمد الى ضرورة العمل على الغاء تأشيرة الدخول الرسمية مع الجانب الايراني، مؤكدا رغبة الحكومة المحلية الى رفع التأشيرة لغرض الاستفادة بشكل اكبر من الخبرات الايرانية في المجالات الاقتصادية.

وجدد محافظ البصرة دعوة الجانب الايراني الى العمل يدا بيد مع البصرة من اجل تفعيل النقل النهري بين البلدين، لما يمتلك الجانبين من حدود مائية مشتركة يمكن الاستفادة منها تجاريا وسياحيا.

هذا وزار السفير الايراني بعد لقائه حكومة البصرة المحلية العشائر العراقية شمال البصرة، مؤكدا على ان العلاقات بين البلدين تعززها روابط اجتماعية كبيرة.

واوضح حسن دنائي ان "حضورنا الى عشائر البصرة جاء بناءا على دعوة وجهت لنا من قبل العشائر العراقية، منوها الى ان العلاقة بين البلدين ليست منحصرة على الوجود الرسمي بل متعامل بها بين الشعبين، لافتا لى ان أكثر من مليون و 200 الف عراقي زاروا ايران العام الماضي .

من جانبه وصف شيخ عشائر بني مالك صباح المالكي ان :"زيارة سفير جمهورية ايران الاسلامية "تاريخية" جمعت روابط الاخوة والصداقة والالفة بين الجانبين"، مبينا ان الجانب الايراني ابدى رغبته بان تكون روابط الاخوة وروابط العمل والتاخي بين صفوف المسلمين، متابعا ان السفير الايراني اكد على وحدة العراق، فضلا عن دعوة شيوخ العشائر المجتمعين زيارة جمهورية إيران الإسلامية للاطلاع على المصانع والمعامل والتجارة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :