رمز الخبر: ۳۹۸۶
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۴۴
صالحي:‌
انتقد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي تجاهل مطالب الشعب البحريني واقتصار الحديث على الاوضاع في سوريا لافتا الى ان طهران ماتزال تتبادل وجهات النظر والافكار مع الكثير من بلدان العالم حيال الازمة السورية .
شبکة بولتن الأخباریة: انتقد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي تجاهل مطالب الشعب البحريني واقتصار الحديث على الاوضاع في سوريا لافتا الى ان طهران ماتزال تتبادل وجهات النظر والافكار مع الكثير من بلدان العالم حيال الازمة السورية .

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره العماني يوسف بن علوي اكد صالحي ان لاحل للازمة السورية سوى جلوس جميع الاطراف الى طاولة الحوار .

وانتقد الجماعات المسلحة في سوريا موضحا انها غير حريصة على مصلحة الشعب لانها تستهدف كافة المرافق الحيوية والقطاع الصناعي في البلاد . واعتبر المعارضة السورية الحقيقية هي التي تنشد الحل بما يخدم مصالح الشعب السوري ، لافتا الى ان ابناء الشعب السوري هم من يقفون في مواجهة المسلحين.

وقال صالحي اننا في حوار مستمر مع تركيا وسائر الدول المجاورة لحل الأزمة السورية، مؤكدا ان الشعب السوري هو المتضرر الوحيد من استمرار الأزمة في بلاده.

وحول الاوضاع في البحرين نفى اي تدخل لطهران في شؤون المنامة وقال انه عندما نطلب من الحكومة البحرينية تلبية مطالب شعبها فاننا لا نريد التدخل في سيادة هذا البلد .

وصرح صالحي ان المعارضة لا تدمر بلدها وانما تتحرك لتحقيق مصلحته، مؤكدا انه ينبغي للحكومات تلبية المطالب المشروعة لشعوبها سواء كان الامر في سوريا او في البحرين.

بدوره اعرب بن علوي عن أمله بحل الازمة السورية قريبا لافتا الى وجود نقاط كثيرة اصبحت بحكم المتفق عليها كتشكيل حكومة توافقية بهذا البلد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :