رمز الخبر: ۳۹۸۱
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۵
صالحي:
أكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان ايران لم تطلب ايقاف المفاوضات مع مجموعة "5+1" اطلاقا وقال، ان الطرف الاخر هو الذي قام بتعليق المفاوضات دوما.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان ايران لم تطلب ايقاف المفاوضات مع مجموعة "5+1" اطلاقا وقال، ان الطرف الاخر هو الذي قام بتعليق المفاوضات دوما.

واضاف صالحي في مؤتمر صحفي مشترك في طهران مع نظيره العماني يوسف بن علوي، لقد اعلنا مرارا باننا لم نطلب ايقاف المفاوضات اطلاقا وكنا نؤمن منذ البداية بضرورة استمرار المفاوضات للوصول الى النتيجة التي ترضي الطرفين.

وتابع وزير الخارجية الايراني، ان الطرف الاخر هو الذي قام بتعليق المفاوضات دوما، ونحن اعلنا استعدادنا باستمرار لاجرائها، الا انهم ومن خلال قوة وسائل الاعلام اوحوا للراي العام العالمي بان ايران هي التي تتهرب من المفاوضات لارغامها في هذه الحالة على التفاوض، الا ان الراي العام العالمي ادرك هذا الامر جيدا.

واشار الى انعقاد جولات المفاوضات السابقة في جنيف واسطنبول وبغداد وموسكو وقال، ان هنالك العديد من الدول التي ابدت رغبتها باستضافة جولة المفاوضات القادمة ومن ضمنها كازاخستان وتركيا والسويد وسويسرا.

وفي الاشارة الى زيارته الاخيرة الى القاهرة قال، بناء على طلب من امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي، اعلنا للمسؤولين المصريين بان مصر وفي ضوء مكانتها على الصعيدين الاقليمي والدولي يمكنها في حال ابدت استعدادها ان تكون مكانا مناسبا لاجراء جولة المفاوضات القادمة، حيث رحب الاصدقاء المصريون بهذا الامر وابدوا استعدادهم له، وبطبيعة الحال يتطلب الامر موافقة الطرف الاخر اي مجموعة "5+1" التي يبدو انها لم توافق على هذا المقترح لحد الان لبعض الاعتبارات.

وحول انباء اشارت الى عقد جولة المفاوضات القادمة في كازاخستان نهاية شباط/فبراير القادم، قال رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني، لا علم لي بهذا الامر ولكن يبدو حتى هذه اللحظة انه لم يتم تحديد موعد ومكان المفاوضات، معربا عن امله بتحديد مكان وموعد المفاوضات على وجه السرعة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین