رمز الخبر: ۳۹۷۸
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۶
لاريجاني:
اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى التطورات في المنطقة خاصة القضية السورية، معتبرا هدف الصهيونية والقوى الاستكبارية هو إضعاف العالم الاسلامي عبر اثارة الحروب الطائفية والمذهبية.
شبکة بولتن الأخباریة: اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى التطورات في المنطقة خاصة القضية السورية، معتبرا هدف الصهيونية والقوى الاستكبارية هو إضعاف العالم الاسلامي عبر اثارة الحروب الطائفية والمذهبية.

وقال لاريجاني خلال استقباله في طهران الشيخ صلاح الدين اوزغندوز احد علماء الدين الشيعة البارزين بتركيا، ان دخول الناتو الى المنطقة يعود بالضرر على المسلمين والعالم الاسلامي.

واشار الى فشل القوى العالمية والناتو في ارساء الاستقرار في العراق وافغانستان واضاف، ان تواجد الناتو في العراق وافغانستان ادى الى تصعيد المشاكل الداخلية واثارة الخلاف والتفرقة المذهبية فيهما.

من جانبه اشار الشيخ صلاح الدين اوزغندوز عالم الدين الشيعي البارز ورئيس المؤسسة الجعفرية في تركيا، الى المشروع الاميركي "الشرق الاوسط الكبير" وقال، ان هدف اعداء الاسلام هو اضعاف الدول الاسلامية عبر تفكيكها واثارة المواجهات الطائفية في المنطقة.

واضاف، ان العدو يريد ايجاد الهلال الاسرائيلي في المنطقة عبر تقطيع اوصال الدول الاسلامية وتقوية النهج التساومي في مواجهة الاسلام المناهض للصهيونية والاستكبار.

وفي الاشارة الى القضية السورية اعرب الشيخ اوزغندوز عن امله بانتهاء القضية لمصلحة المسلمين والعالم الاسلامي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین