رمز الخبر: ۳۹۷۵
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۲
قرر الكيان الاسرائيلي مقاطعة جلسة لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة كان من المقرر أن تدقق في سجله، في خطوة غير مسبوقة لم تتخذها اي دولة سابقا.
شبکة بولتن الأخباریة: قرر الكيان الاسرائيلي مقاطعة جلسة لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة كان من المقرر أن تدقق في سجله، في خطوة غير مسبوقة لم تتخذها اي دولة سابقا.

وأمر رئيس المجلس السفير البولندي ريميجيوش هنشل بتعليق الاجتماع لفترة وجيزة لتحديد الخطوة التالية، بعدما لاحظ غياب وفد الكيان الاسرائيلي.

ووصف السفير غياب الوفد بأنه "مشكلة مهمة وموقف لم يسبق له مثيل"، مما ادى الى تعليقات من اعضاء المجلس البالغ عددهم 47 بالاضافة الى الدول التي تحمل صفة مراقب.

وكان الإحتلال الاسرائيلي الذي يتوقع التعرض للانتقاد بسبب طريقة تعامله مع الاراضي الفلسطينية والذي يقول ان هدفه الحفاظ على الامن قد علقت العلاقات مع المجلس في مايو/ايار بسبب ما تصفه بانحيازه ضده.

وكان مقررا أن يدقق المجلس في سجل الكيان الاسرائيلي في اطار عملية المراجعة الدورية العالمية التي يراجع المجلس بموجبها سجلات جميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة.

وجرت آخر مراجعة لسجل كيان الإحتلال في ديسمبر/كانون الاول 2008 بحضور وفده.

وقال بيتر سبلينتر ممثل منظمة العفو الدولية لدى الامم المتحدة في جنيف "لأن «إسرائيل» هي الدولة الوحيدة المتمردة بين 193 دولة فغيابها المتعمد من شأنه أن يخرب مبدأ العالمية".

وكانت كيان الاحتلال قرر اتخاذ هذا القرار بسبب ما يعتبره "انحيازا" للجانب الفلسطيني من قبل المجلس الذي كثيرا ما انتقده على ممارساته في الأراضي الفلسطينية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین