رمز الخبر: ۳۹۶۳
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۷
قال ضابط فرنسي ومسؤول محلي اليوم الاربعاء ان القوات الفرنسية انتشرت في مطار بلدة كيدال في شمال مالي وهي آخر معاقل المتمردين في شمال البلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: قال ضابط فرنسي ومسؤول محلي اليوم الاربعاء ان القوات الفرنسية انتشرت في مطار بلدة كيدال في شمال مالي وهي آخر معاقل المتمردين في شمال البلاد.

وقال هاميني بلكو ميجا رئيس المجلس الاقليمي لكيدال "يمكنني ان أؤكد ذلك. ووصلت (القوات) في ساعة متأخرة الليلة الماضية وبدأوا الانتشار بأربع طائرات وبعض طائرات الهليكوبتر."

وقال ضابط فرنسي ان العمليات "مستمرة" في كيدال وهي آخر البلدات الشمالية التي تستعيدها القوات الفرنسية بعد ان وصلت الى جاو وتمبكتو في وقت سابق من الاسبوع.

وفي تمبكتو شمال مالي التي سيطرت عليها القوات الفرنسية بدون قتال قام حشد غاضب امس بنهب متاجر يملكها على حد قولهم 'عرب' متهمون بأنهم متحالفون مع المتشددين المتمردين حيث تم العثور في بعض المحلات على ذخائر واجهزة لاسلكية عسكرية، لكن القسم الكبير من السكان كان منشغلا بالاستيلاء على كل ما كان موجودا من تلفزيونات واغذية وقطع اثاث وهوائيات واوان.

وطلبت منظمة 'هيومن رايتس ووتش' الاثنين من السلطات المالية اتخاذ 'تدابير فورية لحماية كل الماليين من اعمال الثأر' مشيرة الى 'المخاطر المرتفعة من حصول توترات اتنية' في شمال مالي حيث الخصومة حادة بين الاقليات العربية والطوارق الذين يتم ربطهم غالبا بالاسلاميين من جهة وبالسود الذين يشكلون الاكثرية في مالي.

في الوقت نفسه افتتح الثلاثاء مؤتمر للمانحين الدوليين في مقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا الثلاثاء، حيث جمع اموالا بقيمة 455,53 مليون دولار لتمويل نشر قوة افريقية في مالي واعادة تنظيم الجيش المالي.

وتشارك دول افريقية وكذلك الاتحاد الاوروبي واليابان والولايات المتحدة والامم المتحدة في اللقاء الذي افتتحه رئيس الوزراء الاثيوبي هايلي مريم ديسالين الذي تولى للتو الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین