رمز الخبر: ۳۹۴۶
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۸
لدى استقباله مفتي الجمهورية السورية
اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الشعب السوري سيتخطى المرحلة الصعبة التي يمر بها بشموخ رغم المؤامرات الاستعمارية والدولية وعزا ذلك الى افول عهد المستكبرين واعداء الشعوب .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الشعب السوري سيتخطى المرحلة الصعبة التي يمر بها بشموخ رغم المؤامرات الاستعمارية والدولية وعزا ذلك الى افول عهد المستكبرين واعداء الشعوب .

وخلال استقباله مفتي الجمهورية السورية بدر الدين حسون اليوم الثلاثاء قال احمدي نجاد ان الرسول الاكرم رسم للبشرية جمعاء طريق الاصرار على الحق والعدل والعقيدة الطاهرة السمحاء واضاف ان اساس الانتصار هو الصمود على طريق الحق من دون النظر الى ما ستؤول اليه الامور .

واشار احمدي نجاد الى ان الشعب الايراني يتضامن ويتعاطف مع الشعب السوري مشككا بنوايا اعداء الشعوب في رفعهم شعارات الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان .

واكد ان الصهاينة ليس امامهم اي طريق للنجاة معربا عن امله في ان تتطهر المنطقة في القريب العاجل من وجود الصهاينة ويعود الاستقرار والرفعة للشعب السوري وكافة شعوب المنطقة .

بدوره قدم حسون تهانية بمناسبة مولد الرسول الاعظم (ص) وايام انتصار الثورة في ايران وقال ان الثورة الاسلامية في ايران هي ملك لكل المستضعفين في العالم .

واشار حسون الى ضغوط الاعداء والحظر الذي يفرضوه على الشعوب المستقلة والمقاومة بما فيها ايران وسوريا وقال اننا في خندق واحد للايمان والمقاومة.

وتطرق الى تحركات المستكبرين لزرع الخلافات الطائفية بين المسلمين مؤكدا ضرورة اليقظة في مقابل المؤامرات وتعزيز التلاحم بين المسلمين .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین