رمز الخبر: ۳۹۴۴
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۳
"هآرتس":
ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية بان نبأ الاتفاق بين ايران والارجنتين حول حادث تفجير المركز اليهودي في العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس "اميا" في العام 1994، "ان هذا الاتفاق صدم اسرائيل".
شبکة بولتن الأخباریة: ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية بان نبأ الاتفاق بين ايران والارجنتين حول حادث تفجير المركز اليهودي في العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس "اميا" في العام 1994، "ان هذا الاتفاق صدم اسرائيل".

وقالت الصحيفة، ان بروز مؤشرات حول اتفاق بين ايران والارجنتين لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول حادث تفجير المركز اليهودي في بوينس آيرس في العام 1994 قد صدم المسؤولين الاسرائيليين.

واوردت الصحيفة تصريح مساعد وزير خارجية الكيان الاسرائيلي حول هذا الموضوع، الذي قال بان نبأ الاتفاق جعل المسؤولين الاسرائيليين في ذهول.

كما وصف المتحدث باسم وزارة خارجية الكيان الاسرائيلي يغال باليمور هذا الاتفاق بانه "فخ الايرانيين" وقال، ان "اسرائيل" كانت قد حذرت الجانب الارجنتيني كي لا يقع في هذا الفخ، مضيفا اننا ذهلنا من سماع هذا النبأ وسنطلب من الارجنتين ان تقدم لنا صورة كاملة عن هذا الاتفاق لان القضية مرتبطة بـ"اسرائيل" مباشرة.

وتابعت الصحيفة بالقول، ان المسؤولين الاسرائيليين التفتوا منذ تشرين الاول /اكتوبر الماضي الى احتمال حصول اتفاق بين ايران والارجنتين، الا ان الحكومة الارجنتينية رفضت منذ ذلك الحين طلبات "اسرائيل" المتكررة للاطلاع على مسار الاتفاق.

وحسب تقرير الصحيفة فقد عقد قبل عدة اسابيع اجتماع بحضور وزير الخارجية الارجنتيني هكتور تيرمن ومندوبين عن الطائفة اليهودية في الارجنتين، وافقت الحكومة الارجنتينية خلاله على تقديم معلومات محدودة وعامة عن مسار الاتفاق.

وتاتي تصريحات مسؤولي الكيان الاسرائيلي كردّ فعل ازاء الخبر الذي ورد اخيرا ومفاده ان وزيري الخارجية الايراني والارجنتيني وقعا على اتفاق تقوم بموجبه السلطة القضائية في كلا البلدين مع عدد من رجال القانون المستقلين باجراء تحقيقات للكشف عن الحقيقة فيما يتعلق بتفجير المركز اليهودي في بوينس آيرس.

وتؤكد الجمهورية الاسلامية الايرانية دوما استعدادها للمساهمة بالكشف عن الحقيقة في هذه القضية، ومن المتوقع ان تؤدي هذه الاجراءات الى الكشف عن هوية الضالعين في عملية التفجير ومن ثم تسليمهم للعدالة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین