رمز الخبر: ۳۹۴۲
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۸
صالحي:
اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ماضية الى الامام قدما، وليس بامكان احد ان يجعل نفسه متحدثا او مسؤولا للوكالة.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ماضية الى الامام قدما، وليس بامكان احد ان يجعل نفسه متحدثا او مسؤولا للوكالة.

وردا على المزاعم التي تسوقها بعض الدول بان المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية قد فشلت، قال صالحي: ان المفاوضات بين ايران والوكالة ماضية الى الامام قدما واذا كان في نية احد ابداء الراي في هذا الموضوع، فمن الافضل له ان يتحدث باسمه وليس بصفة مسؤول او متحدث باسم الوكالة.

واضاف وزير الخارجية الايراني، نحن نقوم الان بالحوار والتحدث مع الوكالة، وليست اميركا متحدثة او مسؤولة للوكالة لتبدي وجهة النظر بالنيابة عن هذه المؤسسة الدولية.

وتابع قائلا، ان قضية المفاوضات هي بالاجمال قضايا قانونية ومعقدة تمضي قدما الى الامام وينبغي العمل بصبر وتأن.

واوضح صالحي، انه لو كانت المفاوضات قد فشلت كما تدعي بعض الدول مثل اميركا، لم تكن لتستمر، في حين بان الاجتماعات تعقد وهو الامر الذي يشير الى التقدم في المفاوضات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین