رمز الخبر: ۳۹۳۵
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۸
لاريجاني:
اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان سوريا بحاجة الى اصلاحات، مؤكدا بان الحوار السياسي هو الطريق لحل القضية السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان سوريا بحاجة الى اصلاحات، مؤكدا بان الحوار السياسي هو الطريق لحل القضية السورية.

وقال لاريجاني في تصريح للصحفيين على هامش مؤتمر الوحدة الاسلامية الدولي بطهران، في الرد على سؤال حول الاوضاع في سوريا، ان ما كانت تؤكد عليه ايران من قبل هو انه ليس بالامكان حل قضية سوريا وبناء الديمقراطية فيها وتعزيزها بقوة السلاح.

واضاف، لقد قدمنا النصيحة بانه لا يمكن بناء الديمقراطية عبر التدخل العسكري، سواء في سوريا او البحرين او دول اخرى، لكنهم لم يستمعوا الى تصيحتنا هذه.

وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي، يبدو ان الغربيين وكذلك بعض دول المنطقة قد ارتكبوا الخطأ ما ادى الى اندلاع الاشتباكات في سوريا.

واوضح بان لا حل للمشاكل في سوريا عبر انتهاج هذا الطريق واضاف، انه ينبغي احلال الحوارات السياسية بدلا عن المواجهات العسكرية وهو ما اكدنا عليه سابقا ايضا.

وقال لاريجاني، لقد قلنا دوما بضرورة الاصلاحات في سوريا ولسنا معارضين للاصلاحات، اذ اننا نؤمن بديمقراطية دقيقة مثلما اعلنا بشان مصر وتونس وليبيا واماكن اخرى، وفي سوريا ينبغي ايضا اثراء وتعزيز الديمقراطية وهو امر غير ممكن بقوة السلاح والحراب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :