رمز الخبر: ۳۹۳۱
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۰:۲۶
مفتي اهل السنة بالعراق:
اكد رئيس افتاء اهل السنة والجماعة في العراق الشيخ مهدي الصميدعي، ان المخابرات الامريكية تثير الفتن الطائفية بين المسلمين وتدفع اناس ليشهروها كي يوقعوا المجتمع في حرب طائفية من اجل الحفاظ على امن "الكيان الصهيوني" وتذهب رياح الاسلام.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس افتاء اهل السنة والجماعة في العراق الشيخ مهدي الصميدعي، ان المخابرات الامريكية تثير الفتن الطائفية بين المسلمين وتدفع اناس ليشهروها كي يوقعوا المجتمع في حرب طائفية من اجل الحفاظ على امن "الكيان الصهيوني" وتذهب رياح الاسلام.

وقال الصميدعي في حديث لمراسل وكالة انباء فارس، انه "لا يجد خلافا بين الشيعة والسنة، وانما هنالك اختلاف"، مؤكدا ان "الخلاف محرم، بينما الاختلاف مباح".

واشار الى ان "المطروح في الساحة الان ليس خلافا شيعيا سنيا، وانما خلاف سياسي تقرع على طبوله بعض الاحزاب التي تريد ان ترقي نفسها على حساب المجتمع الذي لا يقبل بهذه الامور"، مستدلا بوجود "التزاوج بين المذهبين الشيعي والسني".

وبين ان هناك "اختلافات بين ابناء المذهب الواحد في بعض المسائل، لكن لا يوجد خلاف"، معتبرا ان "الخلاف هو شر وغير موجود بين ابناء المذهبين".

اما عمن يدفع باتجاه خلق الخلافات بين المذهبين الشيعي والسني، قال الشيخ الصميدعي، ان "الورقة التي تلعبها المخابرات الامريكية هي الطائفية، حيث تدفع اناس ليشهروها حتى يجروا المجتمع الى حرب طائفية تذهب بسببها رياح الاسلام، وتهب رياح امريكا من اجل الحفاظ على "اسرائيل".

ولفت الشيخ الصميدعي الى محاولات بعض القنوات الفضائية التي تسيء وتثير الفتنة بين المذهب الشيعي والسني، وقال ان "المشروع واحد وتلك القنوات الفضائية لو كانت مرتبطة باهلها وشعبها فلن تبث هذه الامور، اما الفضائيات التي تبث من لندن وامريكا فهي تتلقى تعليماتها من تلك البلدان التي تريد ان تنشئ مشاريعها في العراق حتى تبقى مشاريعها مخلدة"، معتبرا انه "لا يوجد مسلم لديه غيرة اسلامية يسمح بمثل تلك الامور".

واضاف ان "تلك الامور هي تجارة فاسدة والمجتمع يقظ ويدرك انها مؤامرة، حيث ان الشعب مر بهذه الفتنة الطائفية وخرج منها".

وعن امكانية التعايش السلمي بين المذهبين الشيعي والسني، قال الشيخ الصميدعي ان "التعايش السلمي هو الاصل، والتعايش الاسلامي هو الاصل، ومن بدل ثوب الاسلام بثوب مرقع علماني ويهودي وصليبي، ستلتبس عليه الامور".

وبين اننا "نحسن الظن بشعبنا الذي سيدحض المشروع الامريكي، وسنخرج من هذه الازمة من دون إراقة الدماء، وذلك بهمة ابناء العراق، وبهمة شيوخ العشائر والمراجع".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین