رمز الخبر: ۳۹۱۳
تأريخ النشر: ۰۹ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۸
أعلن الرئيس المصري محمد مرسي مساء الاحد فرض حالة الطوارئ لمدة شهر في محافظات القناة الثلاث وهي بورسعيد والاسماعيلية والسويس اعتبارا من بعد منتصف ليل الاحد - الاثنين، داعيا قادة جبهة الانقاذ الوطني المعارضة الثلاثة خصوصا الى حوار وطني يبدأ مساء اليوم الاثنين.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن الرئيس المصري محمد مرسي مساء الاحد فرض حالة الطوارئ لمدة شهر في محافظات القناة الثلاث وهي بورسعيد والاسماعيلية والسويس اعتبارا من بعد منتصف ليل الاحد - الاثنين، داعيا قادة جبهة الانقاذ الوطني المعارضة الثلاثة خصوصا الى حوار وطني يبدأ مساء اليوم الاثنين.

وتأتي قرارات مرسي ودعوته للمعارضة فيما تشهد مصر منذ ثلاثة ايام اضطرابات في مناطق عدة اعقبت تظاهرات معارضة له ولجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها، بدعوة من جبهة الانقاذ الوطني المعارضة وبعض الحركات الشبابية التي تتهم الجماعة بـ "سرقة الثورة".

ورغم تهديد مرسي باتخاذ مزيد من الاجراءات الاستثنائية، فقد اكد في الوقت نفسه انه سيدعو "قادة القوى السياسية" في اشارة الى المعارضة "الى حوار وطني" اليوم الاثنين في مقر رئاسة الجمهورية بضاحية مصر الجديدة (شرق).

وقال مرسي في كلمته التي بثها التلفزيون المصري "اكدت انني ضد اي اجراءات استئنائية ولكني اكدت انني لو اضطررت سأفعل حقنا للدماء وحماية للمواطنين وها انا افعل" مضيفا "اذا رايت ان ابناء الوطن او مؤسساته او الممتلكات العامة والخاصة يتعرضون لخطر ساضطر لاكثر من ذلك".

واضاف مرسي "سنواجه اي تهديد لامن الوطن بقوة وحسم في ظل دولة القانون"، مشددا على انه "اصدر تعليماته" لقوات الامن بـ"التعامل بمنتهى الحزم والقوة مع من يعبث بأمن الوطن".

وانتقد مرسي بشكل غير مباشر المعارضة التي يتهمها العديد من مسؤولي جماعة الاخوان منذ ايام بالامتناع عن ادانة اعمال العنف.

وكانت جبهة الانقاذ الوطني المعارضة هددت السبت بمقاطعة الانتخابات البرلمانية ما لم تستجب السلطة الى مطالبها وخصوصا تعديل الدستور وتشكيل حكومة انقاذ وطني واقالة النائب العام واخضاع جماعة الاخوان المسلمين للقانون.

وقالت الجبهة في بيان انه ما لم يتم الاستجابة لمطالبها الاربعة "خلال الايام القليلة القادمة" فانها ستدعو الى التظاهر مجددا الجمعة المقبل من اجل "اسقاط الدستور الباطل، والعمل مؤقتا بدستور 1971 المعدل، وللشروع الفوري في تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة".

واوقعت اعمال العنف منذ الجمعة 46 قتيلا، بينهم 37 قتيلا سقطوا في مدينة بورسعيد يومي السبت والاحد، وتسعة قتلى سقطوا الجمعة، ثمانية منهم في السويس وواحد في الاسماعيلية.

وكانت الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين تواصلت مساء الاحد في القاهرة ومحافظات عدة من بينها بورسعيد والسويس والقناة والشرقية والغربية (في دلتا النيل) والاسكندرية.

وكان الغضب اشتعل في بورسعيد واندلعت الاشتباكات بين الاهالي والشرطة في المدينة فور صدور حكم صباح السبت باعدام 21 من مشجعي فريق المصري لكرة القدم البورسعيدي في ما يعرف بـ"مجزرة بورسعيد" التي سقط خلالها العام الماضي في ستاد بورسعيد 74 قتيلا معظمهم من مشجعي فريق الاهلي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :