رمز الخبر: ۳۹۰۱
تأريخ النشر: ۰۹ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۵
وزير الثقافة والارشاد الايراني:
اكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران محمد حسيني ان مناهضة البلدان الغربية للاسلام وحملات التخويف منه حقيقة لايمكن انكارها .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران محمد حسيني ان مناهضة البلدان الغربية للاسلام وحملات التخويف منه حقيقة لايمكن انكارها .

ودعا وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني في كلمته بمؤتمر الوحدة الاسلامية الدولي الذي بدأ اعماله اليوم في طهران الى ايضاح مختلف جوانب الدين الاسلامي الحنيف وخلق التحديات امام النظام الراسمالي الغربي واسسه .

ووصف حسيني في كلمته رسالة النبي الاكرم محمد (ص) بالعالمية لافتا الى ان الرسول الكريم (ص) كان يدعو المسلمين الى التضامن والوحدة والتلاحم ويحذرهم من الفرقة والخلافات والنزاع .

واوضح ، ان البلدان الغربية واتباع النظام الرأسمالي يضربون على اوتار النزاع والفرقة بدلا من الدعوة الى التقارب من اجل خلق الارضية لحضور اعداء الاسلام في المنطقة .

وتابع : ان شخصيات اسلامية عديدة رفعت لواء التقريب والوحدة بين البلدان الاسلامية في العصر الحديث ومنها السيد جمال الدين اسد ابادي والشيخ محمد عبده وآية الله بروجردي وان الامام الخميني "رض" كان ابرز مناد وداع للوحدة الاسلامية في العقود الاخيرة ومن بعده حمل ذات اللواء قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي .

ولفت الى ان مناهضة البلدان الغربية للاسلام تجلت من خلال انتهاك حرمة القيم الدينية والاسلامية مثل حرق نسخ المصحف الشريف والرسوم المسيئة للرسول الاكرم (ص) .

واشار الى ان النظام الراسمالي الغربي يستغل التقنيات الحديثة كوسائل الاعلام والسينما والفن لاظهار حقده وعداءه حيال الاسلام والمسلمين.

واوضح ، انه منذ بدأ الدين الاسلامي عودته الى الريادة والصدارة والشموخ على الصعيد العالمي شرع الاعداء بشن حملاتهم المتتالية لضرب هذا الدين الحنيف .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین