رمز الخبر: ۳۸۹۰
تأريخ النشر: ۰۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۶
لاريجاني:
إعتبر رئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن المشاكل الراهنة في سوريا سببها نشاطات المجموعات المتطرفة، وقال إن المجموعات المتطرفة زرعت الفرقة والفتنة في العالم الإسلامي بقدرة المال والإمكانيات وهيمنتها على الإعلام.
شبکة بولتن الأخباریة: إعتبر رئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن المشاكل الراهنة في سوريا سببها نشاطات المجموعات المتطرفة، وقال إن المجموعات المتطرفة زرعت الفرقة والفتنة في العالم الإسلامي بقدرة المال والإمكانيات وهيمنتها على الإعلام.

وأضاف لاريجاني في كلمة له مساء السبت في الملتقي الدولي لتكريم آية الله الشيخ محمدعلي تسخيري في طهران، أن "المجموعات المتطرفة والتي تنظر بسطحية إلى الإسلام، جعلت العالم الإسلامي يعاني الضعف والاضطراب".

وصرح بأن "المجموعات المتطرفة أضحت كارثة داخلية على العالم الإسلامي، وألحقت الضرر بالأمة الإسلامية‌ أكثر مما ألحقت المشاكل الخارجية بها".

وقال إن "المجموعات المتطرفة أدت إلى إثارة النزاعات السياسية في الدول الإسلامية وهذا ما يتجسد حالياً في سوريا".

ووصف رئيس مجلس الشوري الإسلامي في جانب آخر من كلمته، آية الله الشيخ تسخيري بأنه "احدى الشخصيات البارزة والمؤثرة في علوم الحكمة والكلام والفلسفة وعلوم التفسير"، وقال أنه "من الشخصيات البارزة جداً لاسيما بأنه معروف جداً في خارج إيران نظراً لما أجراه من حوارات مع العلماء والشخصيات المعروفة في العالم الإسلامي.

وقال لاريجاني إن آية اللة تسخيري سخر عمره للتقريب بين المذاهب الإسلامية وحقق نجاحا في هذا الإطار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین