رمز الخبر: ۳۸۹
تأريخ النشر: ۲۲ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۶
غياب الرئيس المصري عن الاستقبال الرسمي للشيخ حمد
يسعى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في زيارته القصيرة الى القاهرة، "لإعادة خط حكومة الإخوان المسلمين الى الدوحة"، بعد ان شعرت انها فقدت من أوصلتهم الى الحكم وفضلوا عليها الرياض.
شبکة بولتن الأخباریة: يسعى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في زيارته القصيرة الى القاهرة، "لإعادة خط حكومة الإخوان المسلمين الى الدوحة"، بعد ان شعرت انها فقدت من أوصلتهم الى الحكم وفضلوا عليها الرياض.

وذكر موقع عربي برس ان زيارة الشيخ حمد تاتي بعد أسابيع من زيارة الرئيس المصري محمد مرسي الى السعودية، وتساءلت اوساط محسوبة على الإخوان المسلمين عن عدم زيارة مرسي لقطر التي تعتقد بانها الراعي الاعلامي والممول لنشاطات المجموعات الاسلامية.

وعبرت اطراف داخل جماعة الاخوان المسلمين في الخليج الفارسي عن غضبها من زيارة مرسي للرياض، وتحدثت عن ان الزيارة في غير محلها، حيث ان السعودية وقفت ضد الثورة منذ بدايتها لتحالفها مع الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وتساءلت الاطراف نفسها عما اذا كان قد انحصر الدور القطري في دعم الثورات، بينما تقطف السعودية ثمارها.

ولوحظ ان زيارة أمير قطر الى القاهرة التي استمرت لساعات تاتي لاعادة خط القاهرة مع الدوحة بعد ان شعرت باتجاهه نحو الرياض، ولم يكن الرئيس المصري محمد مرسي في مقدمة مستقبلي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وذكرت مصادر في بمطار القاهرة إنه كان في إستقبال أمير قطر بإستراحة رئاسة الجمهورية بالمطار هشام قنديل رئيس الوزراء.

واصطحب رئيس الوزراء المصري أمير قطر إلى مقر الرئاسة للقاء مرسي وحضور مائدة الإفطار التي أقامها الرئيس المصري للضيف القطري ومرافقيه.

وذكرت مصادر حكومية مصرية ان الرئيس المصري محمد مرسي بحث مع أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، في القاهرة مساء السبت، تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، ومجمل القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وناقش الجانبان آفاق العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف بين مصر وقطر في المحافل الدولية، والتعاون المشترك في مختلف المجالات، خاصة دعم الاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة وجذب الاستثمارات العربية بشكل عام والقطرية بشكل خاص إلى جانب بحث زيادة عدد العمالة المصرية في قطر خلال الفترة المقبلة.

واستكمل الجانبان مباحثاتهما على مأدبة إفطار جمعتهما وعدد من كبار المسؤولين المصريين والوفد المرافق لأمير دولة قطر.

قالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية إن قطر قررت وضع ملياري دولار وديعة لدى البنك المركزي المصري.

واضافت الوكالة دون ان تذكر مصدرا أن القرار أبلغه أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للرئيس المصري محمد مرسي اثناء اجتماع في القاهرة في تنافس واضح مع السعودية لقطف ثمار الثورات عبر بوابة تقديم الاموال والمساعدات .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین