رمز الخبر: ۳۸۸۹
تأريخ النشر: ۰۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۵
وصف الامين العام لجماعة الاخوان المسلمين في مصر، "محمود حسين"، ان الذين يقومون باعمال عنف وتخريب في المظاهرات، ليسوا من الثوار وانما مثيرو الشغب والفوضى، مؤكدا ان الاخوان تواجه حملة تشوية في عدد من وسائل الاعلام.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف الامين العام لجماعة الاخوان المسلمين في مصر، "محمود حسين"، ان الذين يقومون باعمال عنف وتخريب في المظاهرات، ليسوا من الثوار وانما مثيرو الشغب والفوضى، مؤكدا ان الاخوان تواجه حملة تشوية في عدد من وسائل الاعلام.

وأكد "محمود حسين" في حديث خاص لمراسل وكالة انباء فارس، بالقاهرة، أن "ما يحدث في مصر من أعمال عنف وتخريب أعمال لا ترضي أحد ولا تصح أن تصدر من أي فصيل سياسي وان هناك عناصر يبدو أنها مدربة تعمل على إحداث الفوضى وإثارة الفتن بين القوى الوطنية والشعبية".

وأضاف حسين أن "التظاهر السلمي الذي جاء في المسيرات السلمية التي توجهت إلى ميدان التحرير خلال اليومين الماضيين هما شكل حضاري حقيقي للتظاهر وللثوار الذين يعبرون عن رؤيتهم الحقيقية وينتقدون بسلمية تامة"، مؤكداً أن "الإحتكاك بالشرطة والتخريب أمر غير مقبول ومن يقوم به ليس من الثوار بكل تأكيد بل أنهم مثيرو الشغب والفوضى".

وأشار حسين في تصريحاته الى أن جماعة الأخوان المسلمين "تواجه حملة تشويه كبيرة من خلال بعض وسائل الإعلام غير المحايدة والتي تحاول أن تظهر أن الجماعة قد استولت على كل شيء في مصر وهذا كلام غير صحيح وعار تماما عن الصحة، فما زالنا نعمل يداً بيد مع كل من يريد الخير لمصر كما ان النشاط الدعوي والتربوي لم ولن يتوقف حتى الان".

وعن مقاطعة جبهة الإنقاذ الوطني للإنتخابات البرلمانية القادمة، قال انه "هذا شأنهم وقرارهم وليس لنا حق الحديث عنه؛ أما نحن كجماعة الأخوان المسلمين نمد يدنا للتعاون والتحالف مع كافة القوى السياسية ما عدا بالطبع من شاركوا في الفساد السابق أو افسدوا الحياة السياسية، ونحن لم نتوصل حتى الان لشكل نهائي للقوائم أو الفردي ومازالنا ننتظر موافقة المحكمة الدستورية على مشروع القانون حتى ننتهي من وضع القوائم والفردي بناء على القانون بعد إقراره".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین