رمز الخبر: ۳۸۸۱
تأريخ النشر: ۰۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۷:۵۳
برعاية وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي، تم اليوم الاحد تدشين خط لانتاج منظومة "يا زهراء (س)" للدفاع الجوي بمدى قصير.
شبکة بولتن الأخباریة: برعاية وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي، تم اليوم الاحد تدشين خط لانتاج منظومة "يا زهراء (س)" للدفاع الجوي بمدى قصير.

وقال العميد وحيدي في تصريح للصحفيين على هامش حفل تدشين هذا الخط الانتاجي لمنظومة الدفاع الجوي، اننا نشهد اليوم منجزا جديدا من المنجزات الباهرة لابناء الثورة العاملين في مؤسسة الصناعات الجوفضائية بوزارة الدفاع، حيث ان تصميم وصنع منظومة الدفاع الجوي "يا زهراء (س)" قد اكمل حلقة الاكتفاء الذاتي في تصميم وانتاج منظومات الدفاع الجوي للمديات القصيرة في البلاد.

واضاف، ان هذا السلاح الدفاعي له القدرة على كشف وتعقب وتدمير الاهداف الجوية مثل انواع الطائرات والمروحيات والطائرات من دون طيار في مديات قصيرة.

واوضح العميد وحيدي بان هذه المنظومة المتحركة للدفاع الجوي لها قابلية الاتصال مع الشبكة الدفاعية العامة في البلاد وقال، ان هذه المنظومة يمكن وضعها في اي مكان وان تؤدي مهمتها بصورة مؤثرة. معتبرا ان من خصائص هذه المنظومة هو قدرتها على الاشتباك مع عدة اهداف وتدميرها في آن واحد بالاضافة الى السرعة العالية والتعقب الذاتي تماما.

وحول تسليم انتاج منظومة "مرصاد" للدفاع الجوي قال، ان منظومة "مرصاد" لصواريخ ارض - جو تعتبر منظومة متطورة للدفاع الجوي بمديات متوسطة حيث تحظى بقدرة انجاز العمليات ضد مختلف انواع الطائرات السريعة والمروحيات والطائرات من دون طيار وصواريخ كروز. واوضح بان منظومة "مرصاد" قادرة على تنفيذ العمليات ليل نهار وهي مصممة بحيث يمكنها انجاز مهمتها في اجواء الحرب الالكترونية بنجاح واضاف، ان هذه المنظومة تمكنت خلال المناورة الجوية "المدافعون عن سماء الولاية 4" التي اجريت شرق البلاد من تدمير الاهداف الجوية بنجاح.

وقال وزير الدفاع، ان الصناعة الدفاعية في البلاد اليوم تاتي من حيث التنويع في المنتوجات الدفاعية ضمن الدول الخمس الاولى في العالم، مؤكدا القول بانه في ضوء هذه القدرات لم تستطع اعمال الحظر الشاملة من التاثير على مسيرة اجراءات وانشطة الصناعات الدفاعية في البلاد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :