رمز الخبر: ۳۸۲۶
تأريخ النشر: ۰۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۰۱
قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، اليوم الخميس، إن طرح قضية السُنّة والشيعة هي من صنع الشيطان الهدف منها إثارة الفرقة بين المسلمين.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، اليوم الخميس، إن طرح قضية السُنّة والشيعة هي من صنع الشيطان الهدف منها إثارة الفرقة بين المسلمين.

وقال أحمدي نجاد خلال حفل ختامي للدورة الدولية الأولى لمسابقات القرآن للقوات المسلّحة في الدول الإسلامية، إن "طرح قضية الشيعة والسُنّة، هو من صنع الشيطان، ولإثارة التفرقة في صفوف المسلمين".

واكد الرئيس احمدي نجاد، ضرورة واهمية التفسير الصحيح للقرآن الكريم وقال، ان تلاوة القرآن وحتى التدبر فيه لا يمكنهما فقط ايصال الانسان الى السعادة والكمال الحقيقي كما ينبغي، بل ان الجميع ومن اجل الوصول الي هذه المكانة بحاجة الى من يمكنه تبيان حقيقة القرآن بصورة صحيحة.
 
وأضاف أن "الكيان الصهيوني هيمن على المسلمين بالخداع والكذب، فيما يعاني المسلمون من التشتّت في مواجهة هذا الكيان الاحتلالي بسبب التفاسير والاستنباطات المختلفة والناقصة من القرآن".

وهنّأ الرئيس الإيراني المسلمين بحلول ذكرى ولادة النبي محمد(ص)، ودعا الى "ضرورة تعزيز الوحدة في صفوف مسلمي العالم".

واكد احمدي نجاد بان العالم الاسلامي بحاجة اليوم الى الوحدة اكثر من اي وقت مضي واضاف، ان الله تعالي بيّن طريق الوصول الى الوحدة والمتمثل بالتمسك بحبله.

واشار الى حاجة عالم اليوم الى العدالة والوحدة والقرآن وحقيقة القرآن واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تاسست بكل عظمتها لتدعو العالم الى هذه الحقائق، وهي لم تتاسس ابدا للهيمنة علي الاخرين ولا تنظر بعين الطمع الى ثروات الاخرين حتى بمقدار قيد انملة وتريد العزة والعدالة والحرية للجميع

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :