رمز الخبر: ۳۷۹۶
تأريخ النشر: ۰۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۵
انتقدت قوى سياسية عراقية اعلان وزراء قائمة العراقية يوم الثلاثاء عن مقاطعة جلسات مجلس الوزراء بسبب التظاهرات الجارية، ولاقت هذه الخطوة انتقادا من قبل الاوساط السياسية، موضحين ان من الممكن توكيل وزراء بدلاء عنهم لحين عودة وزراء العراقية.
شبکة بولتن الأخباریة: انتقدت قوى سياسية عراقية اعلان وزراء قائمة العراقية يوم الثلاثاء عن مقاطعة جلسات مجلس الوزراء بسبب التظاهرات الجارية، ولاقت هذه الخطوة انتقادا من قبل الاوساط السياسية، موضحين ان من الممكن توكيل وزراء بدلاء عنهم لحين عودة وزراء العراقية.

واكد العضو في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي لمراسل وكالة انباء فارس، "ان اول خطوة يقوم بها رئيس الوزراء العراقية نوري المالكي بعد غياب مكرر لاكثر من ثلاث اجتماعات لمجلس الوزراء والاستمرا ر في الغيابات هي توكيل وزراء من وزارات اخرى لحين عودة وزراء العراقية لمناصبهم، معتبرا ان تلك الخطوة هي محاولة لافشال العمل الحكومي وابتزاز خدمي كي يدفع المواطن ثمن الخلافات السياسية"، مرجحا انه سيصدر في الاسبوع المقبل قرار بتوكيل وزراء لادارة الوزارات الشاغرة اذا ما استمر الحال على ما هو عليه الان.

ومن جانبه اكد الناطق باسم السيد مقتدى الصدر الشيخ صلاح العبيدي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد وحضره مراسل وكالة انباء فارس، "ان عمل الحكومة والوزراء في وزاراتهم يجب ان يكون عمل فني ومهني قدر الامكان لبناء الدولة وليس دعما للحكومة باي شكل من الاشكال، مؤكدا ان استمرار جلسات مجلس الوزراء مهم جدا من اجل تقديم الخدمة وسير مرافق الدولة بشكل صحيح، داعيا ان لا تبقى الوزارات معلقة بالوكالة مما سيؤدي الى بطالة مقنعة وجمود في حركة الدولة العراقية، وان الحكومة العراقية بقرارها السياسي يجب ان يكون مهني وفني بعيدا قدر الامكان عن الخلافات السياسية ".

اما عبد الاله كاظم المدير السابق لمكتب المحكوم بالاعدام "طارق الهاشمي" اوضح "اننا تعودنا على مواقف القائمة العراقية المزاجية والانفعالية وهي ليست الاولى ولا المفاجئة، معتبرا ان السبب الرئيسي هو محاول ركوب موجة المتظاهرين على اعتبار انها تمثل المكون السني في البرلمان في حين ان المتظاهرين يؤكدون بعدم ترشيحهم لاي شخصية في البرلمان لتمثلهم او لتطالب بحقوقهم او للتفاوض مع رئيس الوزراء وانهم لايخولون احدا سواء من العراقية او من غيره، واصفا محاولة القائمة العراقية تمثيلها لهذه المحافظات هي محاولة فاشلة وغير مقبولة".

واضاف كاظم "ان استمرار الانقطاع عن حضور جلسات مجلس الوزراء يعطي الحق لرئيس الحكومة باقالتهم وتكليف وزراء بالوكالة للقيام بمهامهم، ولحين اتخاذ البرلمان موقف حاسم تجاه هذه الخطوة لضمان استمرارية عمل الوزارات ومنع تعطيل المصالح العامة والعملية السياسية في البلد لمجرد غايات دعائية او قرارات مزاجية"، مضيفا ان من يتصرف بهذا الشكل السلبي وخاصة في هذه الاوقات الحرجة التي تمر بها البلاد فبالتاكيد سوف يراها المراقب السياسي بانها تعطيل للعملية السياسية، مبينا ان اي قرارا يدعم هذا التوجه فهو جاء بدعم اقليمي خارجي لوجود دفع من بعض دول الجوار لافشال العملية السياسية في البلد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین