رمز الخبر: ۳۷۸
تأريخ النشر: ۲۱ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۱:۰۵
دعا الأخضر الإبراهيمي وزير الخارجية الجزائري الأسبق المرشح لخلافة كوفي عنان في مهمة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الى سورية، أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ موقف موحد حول النزاع في سورية.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا الأخضر الإبراهيمي وزير الخارجية الجزائري الأسبق المرشح لخلافة كوفي عنان في مهمة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الى سورية، أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ موقف موحد حول النزاع في سورية.

ونقل تقرير فارس ان الابراهيمي ذكر في بيان صدر ما يسمى بمجموعة الحكماء الدولية التي تضم شخصيات عالمية امس الى انه يتعين على مجلس الامن الدولي والدول الاقليمية تبني موقف موحد من أجل ضمان إمكانية إجراء عملية تغيير سياسي بالسرعة الممكنة".

وأضاف أن ملايين السوريين "يريدون السلام، ولا يمكن لقادة العالم أن يظلوا منقسمين لفترة أطول، متجاهلين دعواتهم."

ولم يتطرق البيان إلى احتمال أن يخلف الإبراهيمي (78 عاما) كوفي عنان مبعوثا لسورية لوقف أعمال العنف الدائرة بين نظام الرئيس السوري بشار الأسد والمقاتلين المعارضين.

وتضمن بيان "لجنة الحكماء" كذلك تصريحات للرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري، الذي طرح اسمه كخليفة محتمل لعنان. وقال أهتيساري: "نريد من المجتمع الدولي أن يمارس القيادة، وأن يترفع عن المصالح الخاصة والتحالفات الإقليمية، وإيجاد تسوية حقيقية تستجيب لمصالح الشعب السوري".

كما تضمن البيان تصريحات لديزموند توتو الجنوب إفريقي، الحائز على جائزة نوبل للسلام، والرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، أعربا فيها عن ما وصفته لجنة الحكماء بـ"الغضب الأخلاقي" بسبب عدم تحرك المجتمع الدولي بشأن سورية.

محلل سياسي: المشكلة ليست في شخصيات المبعوثين الدوليين لكن في الإرادة السياسية لدى "أعداء سورية"

وقال سليم حربا المحلل السياسي من دمشق إن المشكلة لم تكن في كوفي عنان ولن تكون في الأخضر الإبراهيمي أو أي شخص آخر، مؤكدا أن القضية تكمن في الإرادة السياسية لدى "أعداء سورية" بزعامة الولايات المتحدة.
الكلمات الرئيسة: الإبراهيمي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین