رمز الخبر: ۳۷۷۷
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۵۷
أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية، اليوم الأربعاء، مجدداً عن تحملها مسؤولية هجوم بنغازي في ليبيا الذي أودى بحياة 4 أميركيين من بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية، اليوم الأربعاء، مجدداً عن تحملها مسؤولية هجوم بنغازي في ليبيا الذي أودى بحياة 4 أميركيين من بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

وقالت كلينتون في شهادتها أمام لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس "كما رددت لمرات عديدة منذ حادثة 11 أيلول/سبتمبر الماضي، أتحمل كامل المسؤولية" في هذه الحادثة.

وأشارت إلى أنه جرى تنسيق "في حينه" و"استثنائي" بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ليلة الحادثة، مشيرة إلى أنه "لم يحصل أي تأخير في اتخاذ القرارات، ولم ترفض واشنطن أو الجيش تقديم أي من المساعدات التي طلبناها".

وأشارت إلى أنها أدارت الرد على الهجوم من مقر وزارة الداخلية "وبقيت على اتصال وثيق بمسؤولين من حكومتنا والحكومة الليبية".

وأضافت "أخبرت في صباح الهجوم الشعب الأميركي أن مقاتلين مسلحين هاجموا مقرنا، وتعهدت بجلبهم إلى العدالة، متابعة "وقفت إلى جانب الرئيس (الأميركي) أوباما عندما وصف الهجوم بالعمل الإرهابي".

وأشارت إلى أنها اتخذت بعيد الحادثة إجراءات فورية لتشديد الإجراءات الأمنية حول السفارات والقنصليات الأميركية حول العالم، إضافة إلى إنشاء مجلس مراجعة مستقل وجد "إخفاقات منهجية" في طريقة تعامل وزارة الداخلية مع المسائل الأمنية.

وتابعت "لقد قبلت كافة توصيات المجلس"، مشيرة إلى أنها "سألت نائب الأمين العام للإدارة والموارد قيادة مجموعة عمل تضمن تنفيذ التوصيات الـ29 بسرعة وبشكل كامل، إضافة إلى السعي لتنفيذ خطوات إضافية تتعدى هذه التوصيات".

وأكّدت كلينتون "بالنسبة لي، ليست هذه المسألة سياسية فحسب، بل هي مسألة شخصية".
يذكر أن القنصلية الأميركية في بنغازي تعرضت لهجوم في 11 أيلول/سبتمبر الفائت، اسفر عن مقتل 4 أميركيين بينهم السفير الأميركي في ليبيا كريس ستيفنز.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :